أعلنت وزارة الزراعة الهولندية، أمس، إعدام السلطات حوالي 190 ألف دجاجة بعد انتشار أنفلونزا الطيور في مزرعتين للدواجن على الأقل، بحسب ما نقلته «رويترز». وقالت الوزارة في بيان، إنه في كلتا الحالتين يشتبه في انتشار «أنفلونزا شديدة العدوى من نوع H5، وتم تطهير المزرعتين لمنع انتشار المرض بشكل أكبر». وأضافت أنه لا توجد مزارع دواجن أخرى في نطاق كيلومتر واحد من تفشي المرض. وانتشرت أنفلونزا الطيور الموسمية في مزارع مختلفة حول هولندا منذ أكتوبر، وتسببت في ذلك الطيور المهاجرة بشكل رئيسي. وفرضت وزيرة الزراعة الهولندية، كارولا شوتين، يوم 23 أكتوبر نظام احتواء وقائي داخلي لجميع مزارع الدواجن التجارية بعد اكتشاف بجعة نافقة تحمل نوع H5N8 شديد العدوى من أنفلونزا الطيور. في نفس السياق، أكدت فرنسا والدنمارك يوم الإثنين الماضي، حالات إصابة بأنفلونزا الطيور بعد أن أدى تفشي المرض في هولندا إلى إعدام جماعي للدجاج. وأمرت فرنسا بإجراءات حماية وطنية، بما في ذلك الحبس الإجباري للدواجن لعزلها عن الطيور البرية، بينما أوقفت الدنمارك صادرات البيض خارج الاتحاد الأوروبي.