بعد تداول الكثير من الأخبار عن وصول اللقاح المضاد لـ 19-COVID إلى المملكة، أوضح استشاري الأمراض المعدية، الدكتور نزار باهبري، أن اللقاح لم يصل حتى الآن إلى المملكة، وأكد أن اللقاح اختياري، ولا يمكن إجبار أحد على أخذه، ويتوّقع أن بعض الدول قد تمنع دخول أراضيها للشخص الذي لم يأخذ اللقاح.

مراحل الدخول

حول مأمونية اللقاح أكد باهبري أن اللقاح آمن، كما أن جميع اللقاحات والأدوية تمرّ بوزارة الصحة وهيئة الغذاء والدواء، التي يوجد بها عشرات الخبراء في التطعيمات والأدوية، ويتابعون بشكل دقيق أحدث الدراسات في العالم، ولا يسمح بتاتا بدخول أي دواء إلى أراضي المملكة إلا بعد التأكد من فعاليته وأمانه، ولا يمكن بأي حال من الأحوال تعريض حياة الناس للخطر، بل إن العمل على إيجاد لقاح تم بهذه السرعة، بغرض حماية الناس من كورونا الجديد، إضافة للتسريع من عودة الحياة الطبيعية.

اختيار وليس إجبارا

أكد باهبري أن اللقاح اختياري، ولا يمكن إجبار أحد على أخذه، ويتوّقع أن بعض الدول قد تمنع دخول أراضيها للشخص الذي لم يأخذ اللقاح، ويتوقع أيضا أن بعض شركات الطيران قد تمنع استقبال الركاب الذين لم يأخذوا اللقاح كذلك.

وحول مسألة حفظ اللقاح أوضح باهبري، أنه سيتم استخدام تقنية الجليد الجاف، وهي تقنية موجودة في السابق وليست مستحدثة.