عقدت الجمعية التعاونية للخدمات السياحية جمعيتها العمومية، في فندق «لافونتين» بمدينة جدة. ترأس الجمعية أحمد شيخ بافقيه، وحضرها ممثل فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة، سعود البقمي، وعدد من أعضائها ومساهميها. وأعلن رئيس الجمعية، أحمد بافقيه، اكتمال النصاب القانوني لانعقاد الجمعية، وتمت تلاوة جدول الأعمال الذي احتوته الدعوة الموجهة لانعقاد الجمعية، المتمثل في البنود التالية: اعتماد مجلس الإدارة التأسيسي، المكون من: أحمد بن شيخ بافقيه، رئيس المجلس، وحسن عبدالعزيز صقر، نائب الرئيس، وعبدالله سلمان الجهني، وأيمن بهاء الدين سراج، وطارق حمزة شلبي، وعبدالله أسامة فلالي، وسلطان عصام حافظ. كما تم إقرار واعتماد رؤساء اللجان العاملة، وتحديد أهداف الجمعية كالآتي: خدمات الإيواء السياحي، وخدمات النقل السياحي، وتنظيم المعارض والفاعليات، وتنظيم برامج سياحية لشرائح متعددة، واستثمار مواقع الجذب السياحي، وإنشاء المدن الترفيهية بالتعاون مع الجهات أو أي خدمات أخرى تدخل ضمن اختصاص الجمعية. وقال «بافقيه» إن المملكة مقبلة على نقلة سياحية في المرحلة القادمة - بإذن الله - في ظل اهتمام ودعم ولي العهد، منوها بتعاون الجهات الحكومية مع الجمعيات التعاونية، تحقيقا لـ«رؤية ٢٠٣٠». وأكد «بافقيه» أن الجمعية تتطلع لفتح باب الإسهام للمواطنين في سبيل دعم الجمعية ونشاطاتها المختلفة، تشجيعا للسياحة الداخلية، وليكون رافدا من روافد الدخل للمواطنين المساهمين في تنمية الاقتصاد الوطني.