منحت وكالة الفضاء الأمريكية «ناسا» عقودا لأربع شركات خاصة عرضت جمع عينات من التربة القمرية بأسعار تتراوح بين دولار واحد و15 ألف دولار.

وقال المسؤول المعني بالعلاقات الدولية مايك غولد للصحفيين: «ستندهشون مما يمكن أن يشتريه الدولار في الفضاء».

من جهته، قال المسؤول عن هذا البرنامج في الوكالة فيل ماكاليستر: «إنه لأمر مذهل بالفعل أن يتسنى لنا شراء ثرى قمري من 4 شركات بسعر 25001 دولار في المجموع».

وفي مقابل المبالغ المقدمة، سيتدبر كل من «لونار آوتبوست» (دولار واحد) والفرعان الياباني والأوروبي من «آي سبايس» (كل منهما 5 آلاف دولار) و«ماستن سبايس سيستمز» (15 ألف دولار) أمرهم للوصول إلى القمر، وأخذ عينات من التربة وتصويرها ونقل ملكيتها إلى «ناسا» عند العودة إلى الأرض.

وسترسل هذه الشركات مركباتها لجمع العينات إلى القمر ضمن مهمات ممولة من خارج «ناسا» تنفذ خلال عامي 2022 و2023.

ولم يحدد بعد موعد عودة العينات، إذ يقضي الهدف الأساسي من هذه الخطوة بالتمهيد لمرحلة جديدة من الاستكشاف الفضائي يشارك فيها القاع الخاص في التنقيب عن موارد خارج كوكب الأرض بموجب آليات حماية قضائية.