شارك أكبر تلسكوب شمسي في العالم أول صورة له لبقعة شمسية، والتي تتسم بوضوح غير مسبوق.

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فإن الصورة التي التقطها التلسكوب الشمسي التابع لمؤسسة العلوم الوطنية الأمريكية في هاواي تتميز بجودة ودقة غير مسبوقين، تزيد بمقدار 2.5 مرة عن أي وقت مضى، على الرغم من أنه مازال في المراحل النهائية من تشييده.

ويقول الدكتور توماس ريميل، المدير المساعد في التلسكوب: «تحقق صورة البقعة الشمسية دقة مكانية تبلغ 2.5 مرة أكثر من أي وقت مضى، والتي توضح هياكل مغناطيسية صغيرة تصل إلى 20 كيلومترا على سطح الشمس».

ويبلغ عرض البقعة الشمسية بأكملها التي التقطها التلسكوب حوالي 10000 ميل، وهي كبيرة بما يكفي لتبتلع كوكب الأرض بشكل مريح.