ارتفعت أعداد السعوديات العاملات في المدن الصناعية، التي تشرف عليها الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية (مدن)، 120% إلى 17 ألفا بنهاية الربع الأول من 2020 مقارنة بنحو 7860 موظفة بنهاية 2018، بزيادة 9140 موظفة خلال 15 شهرا. بينما سيشهد العام المقبل 2021 إطلاق منتج المصانع الجاهزة الصغيرة بمساحات 200 م²، لتمكين الاستثمارات النسائية كتجربة هي الأولى في المملكة، وذلك في المدينة الصناعية الأولى بالدمام.

تمكين المرأة

أكد مدير عام الهيئة، المهندس خالد السالم، أن «مدن» قطعت شوطا كبيرا وما زالت تعمل في سبيل تمكين المرأة بالقطاع الصناعي، حيث تعتزم إقامة مؤتمر افتراضي تحت عنوان «سيدات الصناعة 2020»، برعاية وزير الصناعة والثروة المعدنية، بندر الخريف، وذلك خلال الفترة من 21 إلى 22 ديسمبر 2020.

وقال مدير عام الهيئة: «مدن» مستمرة في تمكين المرأة بالقطاع الصناعي سواء كعاملة أو مستثمرة من خلال تهيئة بيئة نموذجية بالشراكة مع القطاعين العام والخاص، مشيرا إلى احتضان القطاع الأوسط، الذي يضم 12 مدينة صناعية، قرابة 11.750 موظفة، بينما تعمل 3500 موظفة في القطاع الغربي، الذي يشمل 13 مدينة صناعية، و1750 موظفة بالقطاع الشرقي الذي يضم 10 مدن صناعية.