أوصت منظمة الصحة العالمية والعديد من الجهات المعتمدة بتأخير الاستحمام الأول بالنسبة للمولود، لما فيه من فوائد جمّة تعود على الطفل والأم وتأثيره على الرضاعة الطبيعية، وأكدت الاستشاري الدولي لطب الرضاعة الطبيعية الدكتورة سماح سليمان أن الطبقة التي تغطي جسم المولود بعد الولادة «Vernix» تحميه من انخفاض معدلات درجة الحرارة والعدوى، من خلال إمداده بالبكتيريا النافعة، ولهذا يفضل أنها تبقى على جسم الرضيع على الأقل أول 12 ساعة.

قص الحبل السري

أوضحت الدكتورة سماح أنه يفضل تأخير قص الحبل السري لمدة 3 دقائق وذلك لضمان ذهاب كل الدم الموجود فيه للطفل، مما يحميه من انخفاض معدل الحديد في الدم.

الساعة الذهبية

أشارت إلى أن الساعة الذهبية تكون بعد الولادة مباشرة والتي تتم فيها عملية التصاق الجلد بالجلد «skin to skin» بين الأم وطفلها له فوائد كثيرة، ومن فوائدها للطفل أنها تساعده على الارتخاء، وعدم انخفاض معدل السكر في الدم وعدم انخفاض درجة الحرارة، ويساعد في استقرار عملية النبض والتنفس. أما عن الفوائد المتعلقة بالأم، فيساعد الرحم على الرجوع لحجمه ومكانه الطبيعي بالتالي تقل احتمالات حدوث نزيف ما بعد الولادة، ويساعد على انقباض الرحم بالتالي انقباض في القنوات اللبنية مما يساعد على تكوين اللبأ، الذي يحصل عليه الطفل، وأكدت سليمان أن هذه الساعة الذهبية تكون للأم والطفل السليمين واللذين لا يحتاجان لرعاية مركزة إو إنعاش ونحوه.

تيقظ الرضيع

أوضحت سليمان أن وجود الطفل أول ساعة مع والدته مهم جدا لأن الطفل يكون يقظا ونشيطا جدا بالتالي يستطيع أخذ اللبأ من ثدي والدته، وطبعا فوائد اللبأ لا حصر لها، فهو يوفر المضادات الحيوية وكذلك يوجد به مادة مُليّنة تساعد على خروج البراز الأسود أو «العُقيّ» الموجود عند الرضيع وإن تم إخراجه بصورة صحيحة عن طريق الرضاعة الصحيحة، فإن ذلك يحمي الطفل من ارتفاع معدل الصفار ومن انخفاض معدل السكر.

الأم المصابة بالإيدز

أكدت أنه وحتى الطفل الذي لن يرضع رضاعة طبيعية «مثل الطفل الذى تكون والدته مصابة بالإيدز» ينبغي أن يتم تأخير الاستحمام له، لتوفير الحماية عن طريق مادة الـ «Vernix».

هذا وقد أوضحت نتائج دراسة حول تأخير استحمام الرضيع، لمدة تتراوح من ساعتين إلى 12 ساعة قامت بها Cleveland Clinic على حوالي 1000 أم ورضيعها أدت إلى ارتفاع معدل الرضاعة الطبيعية من 56 % إلى 68 %.

الساعة الذهبية

- هي أول ساعة بعد ولادة الطفل مباشرة

- يوضع الطفل مباشرة على صدر أمه ويتلامس جسداهما

- تقوى الرابط العاطفي بين الأم وطفلها

- مهمة لبدء الرضاعة الطبيعية بسلاسة