أطلق مجلس مقاطعة أورث يوركشاير في المملكة المتحدة، سلسلة من الاستراتيجيات لمساعدة الأشخاص المصابين بالخرف أثناء جائحة كورونا. يمول المجلس مؤسسة Dementia Forward الخيرية لتقديم الرعاية في المقاطعة، ويستخدمون الحيوانات الأليفة الآلية للمساعدة. قالت جيل كوين، الرئيس التنفيذي لشركة Dementia Forward: «نتلقى حاليًا الكثير من المكالمات الحساسة إلى خط المساعدة من أشخاص يقولون إن أقاربهم المصابين بالخرف يتدهورون، بسبب عدم قدرتهم على الخروج من المنزل.» لمساعدة الناس على أشغالهم، أطلق الموظفون والمتطوعون كشك قهوة، يتضمن أنشطة كالأحاجي والألعاب، بالإضافة إلى نصائح لمقدمي الرعاية. بتمويل من Knaresborough Rotary Club، يتم أيضًا استخدام القطط الآلية لمساعدة الناس على الاسترخاء. أضافت جيل: «روبوتات القطط هذه نابضة بالحياة وتخرخر وتتفاعل». وأضافت«يمكن أن توفر الراحة لشخص قلق مصاب بالخرف، أو غير قادر على الاستقرار من خلال توفير تأثير مهدئ. وأحد الأمثلة التي شهدناها كان لامرأة، كانت مهتمة بالفنون والحرف اليدوية، إلا أن الخرف أصابها بالارتباك، ولم تكن قادرة على الاستمرار في أي نشاط، ولكن بمجرد أن وضعنا القطة على ركبتها جلست وداعبتها - أدى ذلك لتشتيت مهدئ مكّنها من التركيز والاستمتاع بالنشاط».