شقت ميزة تتبع الأشعة في لعبة (Minecraft) لنظام التشغيل (Windows 10) طريقها للخروج من الإصدار التجريبي بعد 8 أشهر من توفر الميزة للمختبرين. وتعمل إضافة الدعم لتتبع الشعاع لبطاقات رسومات (RTX) من إنفيديا على زيادة جماليات اللعبة بشكل كبير من خلال الإضاءة الواقعية والانعكاسات والظلال القائمة على الفيزياء، وتتوفر ميزة تتبع مسار الأشعة لجميع لاعبي (Minecraft) ضمن نظام التشغيل (Windows 10)، مع وحدات معالجة الرسومات التي تدعمها. ويبدو ضوء الشمس داخل اللعبة حقيقيًا جدًا، والظلال والانعكاسات قد تجعلك تشعر وكأنك داخل العالم الافتراضي، وتكون التغييرات في الإضاءة ملحوظة في الانعكاسات في الماء والظلال، التي تستجيب ديناميكيًا لمصادر الضوء، وشدة الضوء المختلفة، ولتكون قادرًا على تجربة ما يضيفه تتبع الأشعة إلى اللعبة، تحتاج إلى تشغيلها عبر جهاز حاسب مزود بإحدى وحدات معالجة الرسومات الخاصة بإنفيديا القادرة على تتبع الأشعة. وتكون التحسينات التي تجلبها مرئية في العوالم والخرائط التي تستخدم الحزمة الخاصة المسماة (PBR) فقط، ويرى اللاعبون الآخرون الذين ليس لديهم إمكانية الوصول إلى الميزة هذه العوالم بشكلها القياسي ضمن اللعبة، وتقول إنفيديا: إن تتبع الأشعة يفرض متطلبات أكبر على وحدة معالجة الرسومات.