دشن رئيس لجنة التراث والفنون الشعبية في فرع الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون في الأحساء، مدير المكتب الرئيس لرعاية الشباب في الأحساء سابقًا، يوسف الخميس، مساء أمس قناة «يوتيوب» على شبكة الإنترنت، تهدف إلى توثيق 1800 مادة ثقافية «مرئية» بالأحساء على مدى الـ40 عامًا الماضية.

صعوبات التوثيق

كشف الخميس لـ«الوطن»، على هامش أعمال التدشين، نحو 5 صعوبات واجهها في التوثيق، وهي: «قلة توفر الأجهزة والمعدات المناسبة لتحويلها إلى برامج حاسوبية، وندرة المتخصصين في التعامل مع بعض التقنيات الحديثة، والتكلفة الإجمالية العالية لتحويل الأشرطة إلى البرامج الحاسوبية، واسترداد وجمع الأشرطة والتسجيلات القديمة للأنشطة الثقافية في الأحساء، وصعوبة تحويل أنظمة الفيديو القديمة».

موضحًا أن المواد المرفوعة على القناة، تشتمل على الأنشطة الأدبية والتشكيلية والمسرحية والشعرية «الفصحى، والنبطي»، والفنون الشعبية، والألعاب الشعبية، والموروثات الشعبية، ومشاركات الأحساء في مهرجان الجنادرية، والكشافة والرحلات والمعسكرات، وأبان أنه يعتزم تنفيذ حزمة برامج تطويرية في الفترة المقبلة، بالتزامن مع تزايد أعداد المتابعين، والوصول إلى اهتمام المتابعين في زيادة المواد الثقافية المرئية، مشددًا على رفضه التام سحب أي مقطع أو مادة بالقناة في حال امتناع صاحبها الذي ظهر في المقطع، باعتبار أن جميع المواد ثقافية.

أرشفة 40 عامًا

بدوره، أكد مدير الجمعية، علي الغوينم، خلال كلمته في التدشين، أهمية القناة للأحسائيين بوجه الخصوص، والسعوديين على وجه العموم، لاحتوائها على العديد من البرامج، منها الحياة الاجتماعية في الأحساء على مدى 40 عامًا، تم توثيقها بأدوات وأجهزة بسيطة، وقد أسهم الخميس فيها مساهمة كبيرة في الرصد والتصوير، فهي مرجع للجميع، وتثبت للجميع أن الأحساء غنية بالفعاليات والأنشطة الثقافية والاجتماعية، مع التأكيد بأن استمرار هذه الفعاليات ليست وليدة الصدفة، وإنما تراكمات كبيرة من أساتذة ومتخصصين في تلك الأنشطة والبرامج.

معلنًا استعداد الجمعية للاحتفال بمرور 50 عامًا على تأسيس جمعية الثقافة والفنون في الأحساء خلال الفترة المقبلة، وجرى أرشفة الكثير من الوثائق الورقية والتسجيلات الفيديوية والصوتية، وتعتزم الجمعية إطلاق قناة يوتيوب أخرى خاصة بتوثيق فعاليات وبرامج الجمعية على مدى الـ50 عامًا الماضية، وستكون متاحة للجميع.