يمكـن تعريـف العـزل الحراري علـى أنه استخدام مواد لها خواص عازلة للحرارة بحيث تساعد علـى الحد مـن تسرب الحرارة وانتقالها مـن خارج المبنى ٕالى داخله صيفا والعكس فـي الشتاء.

وفـي دراسة على أحد المباني وجدنا أن نسـبة 66% مـن الطاقة الكهربائية المستهلكة فـي الصيف تذهـب لتبريد المبنى، أي أن معظم هـذه الطاقة تذهب للتخلص مــن الحرارة المكتسبة مــن الجدران والأسقف، ومن هنا تنبـع أهمية العزل الحراري، ٕاذ انه يلعب دورا كبيـرا فـي تخفيض استهلاك الطاقة الكهربائية المستخدمة فــي أغراض التكييف، وذلك بالحد مـن تسـرب الحـرارة خـلال الجـدران والأسـقف، وهـذا بـدوره يؤدي ٕالـى وفـر كبيـر.

مزايا العزل الحراري

مزايا العزل الحراري تخفيض استهلاك الطاقة الكهربائية حيث يحد من تسـرب الحــرارة التي تؤدي إلى الحاجة إلــى أجهزة تكييف ذات سعات وقدرات أقل وحيث أن أسـعار أجهـزة التكييف ترتفع حسب ارتفاع قدراتها فـإن اسـتخدام العزل الحراري يؤدي بالتالي إلى خفـض تكلفة شراء معدات التكييف وتقليل رسوم التوصيل الكهربائيـة.

كما يسـهم تطبيـق استخدام العزل الحراري في تخفيض الطاقة الكهربائية المستهلكة فـي أجهـزة التكييف بمعدلات كبيرة تتراوح ما بيـن 40-30 % إذا طبــق علــى أســاس علمــي وتقنــي ســليم، حيــث يعمــل العــزل الحــراري علـى الحـد مـن تسـرب الحـرارة عبـر الجـدران، وأسـقف السـطح والتـي تمثـل حوالـي 65% مـن الحمـل الحـراري للمبنـى المـراد إراحتـه بأجهـزة التكييـف ممــا يــؤدي إلــى تقليــل فتــرات تشــغيل الضاغــط (الكمبروســور) بالمكيــف وبالتالــي تقليــل الاســتهلاك، كمــا ينتــج عــن ذلك إطالة عمر أجهــزة التكييف وتقليل نفقات الصيانة.

ويعمـل العـزل الحـراري علـى حمايـة مـواد إنشـاء المبنى مـن تغيـرات الطقس الخارجيـة والتـي تحـدث نتيجـة للفـروق الكبيـرة فـي درجـات الحـرارة خـلال ساعات اليــوم وتــؤدي إلى حدوث إجهادات حرارية مستمرة على مواد البناء وحدوث تصدعات وشروخ فيها.

كما تتأثر المباني غيـر المعزولة سـريعا ومباشـرة بدرجـات الحـرارة الخارجيـة، ممـا يجعـل الحـرارة داخـل المبنـى غيـر ثابتـة وبالتالـي تتأثـر مـواد الأثاث وتتفــكك إذا لم يتوفر تكييف مناسبا، ويلجأ البعض إلى ترك أجهزة التكييف في حالة تشغيل مستمر أثناء مغادرتهم المنازل لفترات طويلة الإجازات مثلا، للمحافظة علـى سلامة الأثاث ممـا يعنـي إهـدار طاقــة بــدون مبــرر ويساعد تركيب العزل الحراري فـي المباني على رفع مستوى الراحة بسـبب ثبات الحـرارة طـوال العـام داخـل المبنـى وحيـث أن العـزل الحـراري يجعـل مـن الهـواء داخـل المبنـى بـدون تكييـف مقبـولاً نسـبيًا، حتـى فـي أشـد أيام الصيف حرًا، إذ أن مــواد العــزل الحــراري تحــد مــن تســرب الحــرارة لداخــل المبنــى، وتكــون درجــة حــرارة الهــواء الداخلــي قريبــة نســبيًا مــن الدرجــة المريحــة للإنســان، والتــي تكــون مــن 25 إلــى 27 درجــة سلســيوس ممــا يخفــف مــن معانــاة مســتخدم المبنــى مــن شــد الحــرارة الخارجيــة، ويقلــل فتــرات تشــغيل أجهــزة التكييــف، بعكــس المبنــى غيــر المعــزول، حيــث تكـون درجـة حـرارة الهـواء بالداخـل قريبـة مـن مسـتوى الدرجـة الخارجيـة، ممـا يجعـل الفـرق بينهمـا وبيـن الدرجـة المريحـة المطلوبـة كبيـرًا علـى ذلـك عـدم الشـعور بالراحـة، وبالتالـي الحاجـة الماسـة لتشـغيل أجهـزة التكييــف فتــرات طويلــة، للوصــول لهــذه الدرجــة المريحــة.

قدرات متفاوتة

تتمتــع عــوازل الحــرارة بقــدرات متفاوتــة علــى مقاومــة الحريــق، فبعــض العــوازل الحراريــة تقــاوم ارتفــاع درجــات الحــرارة مثــل الصــوف الصخــري والصــوف الزجاجــي والبيرلايت، والبعــض الآخر مــن العــوازل ينصهــر أو يحتــرق أو يخــرج دخانــا عنــد درجــات حــرارة معينــة مثــل البوليســترين والبولــي يوريثيــن.

وينتــج عــن ذلــك تخفيــض الضغــط علــى وحــدات التوليــد وشــبكات النقــل والتوزيــع ممــا يــؤدي إلــى تقليــل تشــغيل التكييــف أثنــاء ســاعات الــذروة.

ومــن المعــروف أن اســتخدام الوســائل الميكانيكيــة للتكيــف يســاعد علــى إنبعــاث الغــازات الضــارة بالبيئــة مثــل ثانــي أكســيد الكربــون وأكســيد النيتروجيــن التــي تنتــج عــن احتــراق الطاقــة الألزمــة لتشــغيل أجهــزة التكييــف ويمكــن تقليلهــا بشــكل كبيــر باســتخدام عــوازل الحــرارة.