كشفت شركة Microsoft أنها عثرت على برامج ضارة في أنظمتها تتعلق بحملة القرصنة الضخمة التي كشف عنها مسؤولون أمريكيون هذا الأسبوع، مضيفة هدفًا تقنيًا كبيرًا إلى قائمة متزايدة من الوكالات الحكومية التي تعرضت للهجوم.

وتعد شركة Microsoft واحدة من مستخدمي Orion، وهو برنامج إدارة الشبكات المنتشر على نطاق واسع والتابع لشركة SolarWinds، وقد استُخدم البرنامج في الهجمات الروسية المشتبه بها على الوكالات الأمريكية الحيوية، وغيرها.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر مطلعة قولها: إن منتجات من Microsoft استُخدمت لمهاجمة الضحايا.

وأصدرت وكالة الأمن القومي الأمريكية يوم الخميس بيانًا استشاريًا نادرًا للأمن السيبراني يوضح بالتفصيل كيف اخترق المتسللون بعض خدمات Microsoft Azure السحابية، ووجهوا المستخدمين لإغلاق أنظمتهم.