كشفت شركة «Google» الأمريكية، عن السر وراء العطل الذي وقع يوم الاثنين الماضي، وتسبب في وقف خدمات مواقعها «YouTube» و«Gmail» و«Google Drive» لما يقرب من 45 دقيقة.

وأوضحت الشركة أنه في وسط انقطاع الخدمة كانت «Google» انتهت من مهمة الترحيل إلى خدمة معرف المستخدم الخاصة بها، والتي تتعامل مع مصادقة بيانات اعتماد حسابات المستخدمين.

وتابعت أن المشكلة نشأت في أكتوبر، عندما انتقلت الشركة إلى نظام جديد لتخصيص موارد النظام، لكن مع ترك أجزاء من النظام القديم في مكانها، ومع ترك هذه المكونات القديمة في مكانها، فقد عادت بشكل غير صحيح مع وجود خطأ حول الاستخدام عند الصفر.

وذكرت أن انقطاع الخدمة كان سيحدث في وقت سابق لولا فترة السماح التي وضعتها الشركة، لكن لسوء الحظ انتهت صلاحية هذا الإصلاح، وبدأت أنظمتها الآلية تتصرف كما لو كانت المشكلة حقيقية.