عززت الدول العربية حصتها السوقية في السوق العالمي خلال الربع الثالث من العام الجاري، حيث بلغت نحو 31.6 %، مقارنة بـ30.1 % بالربع الثاني، و28.5 % بالربع الأول مدفوعة بالتعاقدات القائمة على عقود طويلة الأمد بين الشركات الوطنية في الدول العربية، وعملائها في الأسواق الأوروبية والآسيوية.

ارتفاع الصادرات

أعلنت الأمانة العامة لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول «أوابك»، ارتفاع صادرات الدول العربية من الغاز الطبيعي خلال الربع الثالث من 2020، إلى نحو 26.5 مليون طن، بزيادة 700 ألف طن عن الربع الثاني، وبنسبة نمو 2.7 %.

وذكرت «أوابك» - في تقرير تناول تطورات قطاع الغاز الطبيعي المسال العالمي خلال الربع الثالث من 2020 - أن الدول العربية عززت مجتمعة من حصتها السوقية في السوق العالمي خلال الربع الثالث من 2020، حيث بلغت نحو 31.6 %، مقارنة بـ30.1 % خلال الربع الثاني، و28.5 % خلال الربع الأول.

عقود طويلة الأمد

عزت المنظمة ذلك إلى طبيعة التعاقدات القائمة على عقود طويلة الأمد بين الشركات الوطنية في الدول العربية، وعملائها في الأسواق الأوروبية والآسيوية؛ حيث تعد الدول العربية المورد الرئيسي المعتمد طويل الأمد لكبار المستهلكين في مختلف الأسواق، والأعلى موثوقية بين كل الدول المصدرة.

وأضافت «أوابك» أن تعافي أسعار الغاز يعود إلى انتعاش الطلب في عدة أسواق مستهلكة كبرى، وفي مقدمتها الولايات المتحدة، والصين، والهند، وأوروبا، مدفوعًا بنمو الطلب في قطاع الكهرباء بسبب ظروف الطقس الحار، بالإضافة إلى تخفيض الإنتاج من قبل كبار المنتجين للغاز الطبيعي المسال، في استجابة للتداعيات التي سببتها جائحة فيروس كورونا المستجد.