سجلت الإيجارات السكنية تراجعا ملحوظا في المملكة، خلال العام الجاري، وتقلصت العائدات بحلول نهاية عام 2020 بسبب الانخفاض المتزايد في الإيجارات والتي وصلت إلى 5% في جدة و1% في العاصمة الرياض، وسط توقعات بأن تمتد التراجعات حتى العام 2021 إلى أن تعود ظروف الطلب إلى طبيعتها الاعتيادية بعد انتهاء الجائحة.

نمو أسعار المبيعات

بحسب شركة JLL الأمريكية للخدمات العقارية التجارية فإنه ومن حيث أسعار العقارات السكنية، فقد نمت أسعار المبيعات في الرياض بنسبة 2% على أساس سنوي في نهاية الربع الثالث من عام 2020، مدفوعة بالزخم الذي شهده سوق الرهن العقاري بعد تعديل ضريبة القيمة المضافة بنسبة 15% على المعاملات العقارية.

أداء الإيجارات

توقع تقرير أداء الإيجارات السكنية - 2020 في دول الخليج خلال الفترة من يناير إلى نوفمبر أن يتقلص جانب العرض بشكل دوري في العام 2021 من حيث تراجع إعلان المطورين عن المشاريع المستقبلية نظراً لضعف بيئة الطلب السائدة حالياً، وهو الأمر الذي من شأنه المساهمة في الحد من الانخفاض الحاد للأسعار والإيجارات في المستقبل.

سوق إعادة البيع

بين التقرير الصادر عن شركة كامكو للاستثمار أن الانخفاض في الإيجارات جاء أعلى من انخفاض الأسعار خلال عام 2020، حيث فضل بعض البائعين تأجيل بيع الشقق والفيلات السكنية من أجل تحقيق أسعار أعلى في المستقبل. ونتيجة لذلك، تقلصت العائدات بحلول نهاية عام 2020 بسبب الانخفاض المتزايد في الإيجارات، وانخفاض معاملات المبيعات، سواء في سوق إعادة البيع أو على الخارطة، وشهدت جميع فئات المساكن السكنية من الراقية إلى ذات الأسعار المعقولة ضغطًا على العائد بنحو 40 نقطة أساس من مارس 2020 إلى نوفمبر 2020.

أساسيات القطاعات

بالنظر إلى المستقبل، من المتوقع أن يظل السوق السكني تحت الضغط حتى تتحسن أساسيات القطاعات مثل عدد الأسر ومعدلات التوظيف. علاوة على ذلك، يتوقع أن يواصل المطورون تقديم مجموعة من الحوافز مثل الإعفاءات من الرسوم والخصومات واتفاقيات الإيجار المنتهي بالتملك، جنبًا إلى جنب مع خيارات التمويل العقاري لجذب مستثمرين جدد يتطلعون إلى الاستفادة من الأسعار المنخفضة.

رياح معاكسة

تسبب Covid-19 في حدوث رياح معاكسة إضافية لطلب المستخدمين النهائيين في قطاع العقارات السكنية في دول مجلس التعاون الخليجي، مما أدى إلى انخفاض الإيجارات والأسعار على أساس سنوي في عام 2020، على الرغم من الإمداد المحدود وإطلاق العديد من المبادرات الحكومية لملكية المنازل. كما تعرضت الإيجارات في جميع الأسواق السكنية لضغوط في عام 2020، حيث استمر المستأجرون في التقليص، أو الهجرة إلى مساكن بأسعار معقولة، أو بحثوا عن المزيد من الحوافز في عقود الإيجار الحالية.

الانخفاض في الإيجارات

الكويت 15%

دبي 13%

أبوظبي 7%

المنامة 6.1%

الدوحة 5.2%

جدة 5%

الرياض 1%