بينما تمكنت «أرامكو السعودية» من تحقيق 4 اكتشافات للزيت والغاز في مواقع مختلفة من المملكة، حدد محللون اقتصاديون لـ«الوطن» عدة انعكاسات ستضيفها مواقع النفط والغاز الجديدة ، أبرزها زيادة الثقة في الاقتصاد، ودعم مكانة المملكة داخل مجموعة العشرين ومجموعة أوبك، إضافةً لقدرة إنتاجية من النفط تزيد على 12 مليون برميل يوميًا، موضحين أن ذلك سيحقق طاقة إنتاجية بمعدل 14.7 ألف برميل مصحوبة بـ 57.8 مليون قدم مكعب يوميًا.

نمو احتياطي

بين الأكاديمي والمستشار الاقتصادي الدكتور سعود المطير لـ«الوطن» أن 4 اكتشافات للنفط والغاز في أماكن متفرقة تحقق طاقة إنتاجية إضافية بمعدل 14.7 ألف برميل، مصحوبة بـ 57.8 مليون قدم مكعبة يوميًا، موضحًا أن هذه المواقع المتفرقة ستؤدي إلى نمو احتياطي من النفط والغاز للمملكة ومقدرة إنتاجية من النفط تزيد على 12 مليون برميل يوميا.

قدرة تنافسية

أكد المتخصص في إدارة إستراتيجيات الأعمال أحمد الشهري لـ«الوطن» أن اكتشاف 4 محطات للنفط والغاز في مواقع متفرقة بالمملكة يؤكد على تواصل أرامكو السعودية في تنفيذ إستراتيجيتها الشاملة الأفقية والرأسية في مجال الطاقة والنفط.

خفض المخاطر

بين الشهري مرتكزات سيضيفها حقل الريش وبئر المنحّ وبئر السهباء وبئر العجرمية إلى الاقتصاد السعودي والعالمي، أبرزها زيادة الثقة في الاقتصاد السعودي في ظل وجود سندات دين على أرامكو، مما سيزيد من الثقة ويخفض المخاطر، كما أن زيادة معدلات الاكتشاف تزيد من خيارات السعودية في تحقيق منافع أكبر لاعتمادها على رصيد طبيعي من المواد الإستراتيجية.

10 مرتكزات ستضيفها مواقع النفط والغاز الجديدة

1. زيادة الثقة في الاقتصاد السعودي في ظل وجود سندات دين على أرامكو

2. زيادة الثقة وخفض المخاطر

3. زيادة خيارات السعودية في تحقيق منافع أكبر

4. إنتاج الزيت العربي الخفيف جدًا

5. زيادة من كعب تفوق الاقتصاد السعودي على المستوى النوعي

6. زيادة الرصيد الاحتياطي من النفط والغاز

7. نمو احتياطي من النفط والغاز للمملكة

8. مقدرة إنتاجية من النفط تزيد على 12 مليون برميل يوميا

9. زيادة مكانة المملكة داخل مجموعة العشرين ومجموعة أوبك

10. استقرار السوق النفطية

الاكتشافات الجديدة

حقل الريش: تقع فيه بئر الرئيس رقم 4 التي أعلن عنها أمس، أما حقل الريش النفطي فيقع شمال غرب مدينة الظهران بالمنطقة الشرقية

مكمن الصَّارة: تشكيل جيولوجي طبيعي يحتوي على النفط والغاز ويقع في شمال المملكة، وسبق أن أعلن في أغسطس الماضي عن اكتشاف الغاز الغني بالمُكَثَفَات من مكمن الصَّارة بحقل هضبة الحجَرَة، شرق مدينة سكاكا، بمعدل 16 مليون قدم مكعبة قياسية في اليوم، مصحوباً بنحو 1944 برميلاً من المُكَثَفَات.

بئر المنحّز: بئر غاز تقع جنوب غرب حقل الغوار، ويقع أغلب هذا الحقل في محافظة الأحساء، والهفوف في الجهة الشرقيّة، وبأجزاء تمتدّ في شرق المنطقة الوسطى وفي عين دار، وشدقم، والعثمانية، والحوية، وحرض، في جهتي الشمال والجنوب.

بئر السهباء: لها علاقة بوادي السهباء الذي له ارتباط بوادي حنيفة الذي ينساب مجراه في شمال ووسط جبال طويق. والسهباء مكان قريب من الخرج، ويمتلك واديا كان في عصر جيولوجي قديم يتجه شرقا إلى الخليج العربي.

بئر العجرمية رقم 1: تقع في قرية العجرمية الواقعة غرب محافظة رفحاء 60 كلم شمال المملكة. وسميت بهذا الاسم لكثرة أشجار العجرم. وتعود نشأة هذا المكان إلى عام 1372هـ.