أنهت شركة أرامكو السعودية العام 2020، بتوقيع 3 اتفاقيات رقمنة صناعية خلال ديسمبر الجاري، بما يضع الشركة في مركز الصدارة عالميًا في الابتكار الرقمي في قطاع الطاقة حيث أعلنت أرامكو السعودية، عن تحالف إستراتيجي مع شركة «ساب السعودية» لتنفيذ مشروع للتوسّع الرقمي في نظام تخطيط موارد الشركة، ما يمهّد الطريق لمزيد من التكامل بين التقنيات الجديدة في مشهد تقني سريع التطوّر.

تقنيات الثورة الصناعية

يعمل نظام «ساب» على نشر تقنيات الثورة الصناعية الرابعة المبتكرة، بما فيها الخدمات التي تعتمد على الحوسبة السحابية، والتحليلات المتاحة للمستخدمين، والتنقل، والتعلم الآلي، والذكاء الاصطناعي، والتحليلات المتقدمة، وحلول إنترنت الأشياء. اكتفاء أوضحت أرامكو، أن ذلك يعزز من توفير الوظائف، والتدريب، وتوطين خدمات الموردين، والأبحاث والتطوير. وبالإضافة إلى تمكين المزيد من الكفاءات، ويقدم حلولًا سحابية جديدة.

وقال النائب الأعلى للرئيس للخدمات الفنية في أرامكو السعودية، أحمد السعدي: «نحن ملتزمون ببرنامج التحوّل الرقمي في الشركة، الذي يعمل على تحسين قدرتنا في تلبية احتياجات عملائنا في مختلف أنحاء العالم، ويضع معيارًا جديدًا لاستخدام التقنية في قطاع الطاقة. وستنعكس هذه التقنيات والحلول القائمة، ضمن مبادرات التحوّل الرقمي، على جميع أوجه أعمالنا. ولا شك في أن ذلك مجرد مثال آخر على كيفية تطبيقنا لأفضل الممارسات في هذا المجال، وتبنّي حلول الثورة الصناعية الرابعة. كما أنه يُعدّ إنجازًا مهمًا في مسيرتنا الرقمية، ويُسهم كذلك في تحقيق أهداف برنامج تعزيز القيمة المضافة الإجمالية لقطاع التوريد «اكتفاء»».

شركة جوجل

إلى ذلك، كشفت شركة أرامكو السعودية للتطوير، التابعة لـ «أرامكو السعودية» عن عقد شراكة مع شركة جوجل، لتقديم الخدمات السحابية «جوجل كلاود» ذات الأداء والسرعة العاليين، لعملاء المؤسسات في المملكة. وستتم إضافة المملكة لشبكة مناطق منصات جوجل السحابية العالمية، كجزء من اتفاقية التحالف الإستراتيجي، التي وقعتها الشركة مع جوجل كلاود الشهر الجاري، وستقوم بدورها جوجل كلاود بإنشاء وتشغيل منطقة خدمات سحابية جديدة في المملكة، فيما سيتم إنشاء شركة جديدة لتوفير الحلول الخدمات السحابية للعملاء، مع التركيز على قطاع الأعمال داخل المملكة. وستمكّن منطقة الخدمات السحابية الجديدة، الشركات والمنظمات في جميع أنحاء المملكة من تعظيم وجودها السوقي، مع توفير منتجات وخدمات رقمية بصورة أسرع وأكثر موثوقية. أشارت أرامكو السعودية إلى أنه من المتوقع أن تصل الفرص السوقية إلى نحو 10 مليارات دولار بحلول عام 2030.

شركة كوجنايت أي إس

وقعت شركة أرامكو السعودية للتطوير، التابعة لأرامكو السعودية، وشركة كوجنايت أي إس «كوجنايت» اتفاقية لتأسيس مشروع مشترك، كجزء من الشراكة الإستراتيجية للرقمنة بين الشركتين. وبموجبها تقوم أرامكو السعودية وشركة كوجنايت بتأسيس شركة جديدة، تركّز على الرقمنة في السعودية، ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بشكل عام، ويقوم المشروع المشترك بتطوير وتوزيع ونشر حلول رقمية متقدمة للعملاء في مختلف القطاعات، بما في ذلك قطاع النفط والغاز والطاقة الكهربائية، والمنافع والتصنيع والشحن.

أبانت أرامكو، أن من شأن هذه الحلول تمكين التحوّل الرقمي للشركات، في الإنتاج وتحسين المخرجات والصيانة التنبؤية، ورقمنة القوى العاملة ومعايير السلامة المتقدمة، إضافة إلى خفض البصمة البيئية للأعمال الصناعية، وغير ذلك من الحلول المبتكرة. وسيكون بمقدور المشروع المشترك الجديد، الاستفادة من منصة كوجنايت الرائدة للبيانات الصناعية، وكذلك من منتج «Coginte Data Fusion» بصفته التقنية الرئيسة للشركة، إلى جانب الاستفادة من القدرات السحابية الأكثر تطورًا، لاستضافة البيانات والتحليل والذكاء الاصطناعي. ويُتوقع أن يتم تشغيل المشروع المشترك في عام 2021م، بعد استيفاء جميع الموافقات التنظيمية المطلوبة. وقال النائب الأعلى للرئيس للخدمات الفنية في أرامكو السعودية، أحمد السعدي: «تبنّت أرامكو السعودية برنامجًا طموحًا للتحوّل الرقمي، بهدف التحوّل إلى شركة الطاقة الرائدة رقميًا على مستوى العالم، ما سيؤدي إلى تعظيم القيمة للمساهمين. ويضع الشركة في مركز الصدارة عالميًا في الابتكار الرقمي في قطاع الطاقة. ويهدف المشروع المشترك مع كوجنايت، إلى إنشاء حلول رقمية وبرمجية متطورة وشاملة في السعودية، والتي من شأنها تعظيم المحتوى المحلي، والمساهمة في نمو الناتج الوطني وإيجاد الوظائف وتسريع تطوير المواهب، في المجالات الرقمية وتعزيز مرونة الشركة».