منح المكتب الأمريكي لبراءات الاختراع والعلامات التجارية شركة Apple براءة اختراع بشأن لوحة المفاتيح القابلة لإعادة التكوين. وجرى تصميم اللوحة القابلة لإعادة التكوين باستخدام شاشة صغيرة لكل مفتاح، مما يسمح للوحة بإظهار الأحرف المختلفة وفقًا لتفضيلات المستخدم. ويأتي ذلك بعد أن حصلت الشركة في الشهر الماضي على براءة اختراع لإصدار جديد من Touch Bar بتقنية Force Touch المدمجة. وقامت Apple بترقية لوحات المفاتيح عبر أجهزة MacBook في السنوات الأخيرة مع إضافات، مثل Touch Bar، الذي يمكنك برمجته بنفسك، إضافة إلى Touch ID، وهو مستشعر بصمات الأصابع من Apple. لكن من الصعب إجراء تغييرات أكثر جذرية عبر لوحات المفاتيح، وذلك بالنظر إلى طباعة الأرقام والحروف والرموز عليها. وقد تبدو الفكرة الجديدة مشابهة لما يفعله الشريط الحالي Touch Bar، إلا أن لوحة المفاتيح الجديدة تعمل بطريقة مختلفة. وتظل المفاتيح المادية موجودة، لكن براءة الاختراع تظهر أن المفاتيح الموجودة عبر لوحة المفاتيح الجديدة تحتوي على شاشة صغيرة جدًا لكل مفتاح بدلاً من الملصقات المحفورة العادية.