أوضحت إحدى مضيفات الطيران، عبر تطبيق «Tik Tok»، ماذا يحدث إذا مات شخص ما على متن طائرة محلقة في الأجواء، حيث قالت: «إذا أصيب راكب بنوبة قلبية ومات، ولا يوجد شيء يمكننا القيام به حيال ذلك، ولا يمكننا بدء الإنعاش القلبي الرئوي، سننتظر حتى الوصول إلى وجهتنا النهائية. سنبقي تلك الجثة في مكانها».

وذكرت: «إذا كانت هناك مساحة كافية على متن الطائرة مثل أن يكون الصف الخلفي كاملا خاليا من المسافرين، فيمكن عندئذ تحريك الجثة هناك وتغطيتها ببطانية».

وأضافت المضيفة: «يُسمح للركاب بالخروج من الطائرة قبل صعود الأطباء المختصين بنقل الجثة، وتخرج الطائرة من الخدمة، ويتم الاتصال بأفراد أسرة الراكب المتوفى».


وهناك ثلاث طرق لتصنيف الوفيات على متن الطائرة، وفقا لخدمة دعم الرحلات الجوية «MedAir»: حالة طبية طارئة غير متوقعة - مسافر مصاب بمرض عضال يسافر للعلاج - شخص يعرف أنه مريض ولكنه يريد السفر.

ومن المثير للاهتمام أنه عندما تحدث حالة وفاة على متن طائرة لا يتم إعلانها رسميا حتى هبوطها، حيث لا يمكن إلا للمهنيين الطبيين تحديد وقت الوفاة.