بلغت ثروة «تانر تشيدستر» الشاب البالغ من العمر 28 عاما ما يقارب المليون دولار، بعد أن أمضى سنوات في جنيها.

وبعد أن بدأ من الصفر، استنتج تشيدستر أن الطريق الأسهل لجني الثروة، هو ادخار الأموال بدلا من تجميعها، بحسب ما ذكرت شبكة «CNBC» العالمية.

وقد بدأ عملا تجاريا بعدما ترك جامعة تكساس، عندما كان في الثانية والعشرين من عمره، كما عمل مناوبات لمدة ست ساعات في أوليف جاردن، ليتمكن من جني المال في تلك الفترة أيضا.

​والمسبب الرئيس لسعي الشاب كان غرقه في الديون، الأمر الذي دفعه لتكوين ملايين الدولارات، وإيجاد الطرق المختلفة لجنيها.

وقال تشيدستر في حديث له عن ثروته وسنوات ادخاره، أنه بدلا من التخلي عن القهوة والأفوكادو وغيرهما مما يحب، فقد تمكن من التركيز على الدخل والادخار الكافي على مدار تلك السنوات، ويحافظ على رغباته في الوقت ذاته.

كما استند في نتائجه على معارفه التي اكتسبها من كتاب «كيف يفكر الأثرياء» للكاتب «ستيف سيبولد» والذي درس حياة الأثرياء لأكثر من 25 عاما.

وأضاف أن الأغنياء أيضا يعرفون تماما ماهية الادخار وأهميته، والذي اعتبره تماما من أسهل الطرق وأكثرها فائدة وجدوى في بناء الكثير والكثير من الثروة.