يواجه كولبي باركر، البالغ من العمر 30 عاما، تهمة القتل العمد لجده البالغ من العمر 77 عاما، واتهم كولبي بقتل جده رونالد ويلز طعنا، السبت الماضي، في منزل الأخير بمدينة ليك في فلوريدا.

وأكد المتهم للمحققين أنه قتل جده دفاعا عن النفس، حيث أفاد بأن رونالد هاجمه بسكين، بعد اندلاع شجار بين الاثنين، وحسبما ذكرت صحيفة «ديلي ستار» البريطانية، فقد ادعى كولبي أنه دفع الجد كي يتفادى ضربة سكينه، إلا أن الأخير سقط أرضا، ودخل نصل السكين في جسده، مما تسبب بوفاته.

وتنافى ادعاء كولبي مع تقرير الطبيب الشرعي الذي أشار إلى وجود عدة طعنات في جسد الجد، الأمر الذي جعل المحققين يواجهونه بالحقيقة، وكانت المفاجأة بانهيار المتهم، وإخراجه لأذنين من جيبه، تعودان للقتيل.

واعترف كولبي أخيرا بأنه ارتكب جريمته كي يكون جده مع جدته المتوفاة، مؤكدا قتل رونالد بمضرب بيسبول، ثم طعنه عدة مرات بسكين حادة، وقطع أذنيه.