أعلنت شركة Google خلال فعاليات مؤتمرها السنوي للمطورين عن أداة مساعدة الأمراض الجلدية الجديدة العاملة بالذكاء الاصطناعي، التي يمكن أن تساعد أي شخص لديه هاتف ذكي في الحصول على مزيد من المعلومات حول الأمراض الجلدية الشائعة.

وبحسب الشركة، فإن المشروع كان قيد العمل منذ ثلاث سنوات وتأمل في إطلاقه كبرنامج تجريبي في وقت لاحق من هذا العام.

وتمثل الأداة تطبيقًا قائمًا على الويب تستخدمه مع كاميرا هاتفك الذكي، وبعد التقاط ثلاث صور لبشرتك أو شعرك أو أظافرك من زوايا مختلفة، يُطلب منك الإجابة عن الأسئلة المتعلقة بنوع بشرتك والمشكلة التي تواجهها حاليًا وأي أعراض قد تكون لديك.

ويحلل نموذج الذكاء الاصطناعي، المبني على معرفة 288 ظرفًا، من المعلومات التي قدمتها ويمنحك قائمة بالمطابقات المحتملة.

ويتم بناء النتائج بناء على المعلومات التي راجعها أطباء الجلدية، وإجابات الأسئلة المتداولة، والصور المماثلة من نتائج البحث.

ووفقًا لـ Google، يأخذ نموذج الذكاء الاصطناعي في الاعتبار العمر والجنس والعرق وأنواع البشرة وعوامل أخرى يمكن أن تؤثر في النتائج.