طالبت شركة «Johnson & Johnson» المحكمة العليا الأمريكية بمراجعة حكم عليها بملياري دولار، أملا فى إبطاله، وذلك فى قضية النساء اللائي زعمن تعرضهن للإصابة بسرطان المبيض من استخدام منتجات التلك (البودرة) التي تصنعها الشركة.

ووفقا لما نشرته مواقع إخبارية، فإن القضية تضم مجموعة من المحامين البارزين، بمن فيهم المحامي المستقل السابق كينيث ستار كممثل للنساء اللائي قمن بمقاضاة الشركة.

من جهتها، تجادل شركة Johnson & Johnson بأنها لم تحصل على فرصة عادلة فى محاكمة محكمة ولاية ميسوري، مما أسفر عن حكم أولي بـ4.7 مليار دولار لمصلحة 22 سيدة استخدمن منتجات «التلك»، وأصبن بسرطان المبيض، وفقا لشبكة «إيه. بي. سي» الأمريكية.

وقد قلصت محكمة الاستئناف أكثر من نصف مبلغ الحكم، لكنها فى المقابل أيدت النتيجة فى محاكمة قدم فيها محامو كلا الجانبين شهادة خبراء حول ما إذا كانت منتجات «التلك» للشركة تحتوي على «الأسبستوس»، بحيث يمكن أن يسبب سرطان المبيض.