انتشرت بصورة كبيرة لعبة خطرة على الإنترنت منذ بداية مايو الماضي، يُطلق عليها «الحلم الهندي»، رغم وجودها منذ عدة سنوات، إلا أن اللافت أنها لم تلق هذا الصدى المخيف إلا خلال الأسابيع القليلة الماضية، بعد أن تم تحديثها على شبكة TikTok الاجتماعية، والتي تحظى بشعبية كبيرة بين الأطفال.

ويتضمن هذا التحدي حبس التنفس لبضع ثوان، قبل الدخول في انقطاع النفس لفترة طويلة عن طريق وضع إصبع الإبهام في الفم، حيث قادت اللعبة عددًا ليس بالقليل من الأطفال إلى حالات الإغماء، وفقدان الوعي مباشرة، فضلًا عن أعراض أخرى كطنين الأذنين وضعف الرؤية.

اللعبة الكابوس التي تعتمد على الحرمان من الأكسجين يمكن أن تؤدي إلى نوبات، وتلف شديد في الدماغ، وحتى السكتة القلبية.