شهدت ولاية فرجينيا اليوم حادثة غريبة، حيث هدد رجل بإعدام جميع المتواجدين في أحد مطاعم ماكدونالدز، بعد أن قال له العاملون هناك أن الوجبة السعيدة «Happy meal» التي قام بطلبها، ستستغرق وقتا لإعدادها خاصة بأنه جاء في الصباح الباكر.

وأشارت وسائل إعلام محلية إلى أن العاملين في المطعم، قاموا بالاتصال على الشرطة لحظة مغادرة الرجل ليجلب سلاحا ناريا من سيارته، بهدف تنفيذ تهديده، لافتة إلى أن الأمن وصل إلى المكان، واعتقل الرجل قبل عودته إلى المطعم، وقد تم فتح تحقيق في الحادثة.

ولكن هذه الحادثة لم تكن الأولى، فلطالما شهدت سلسلة مطاعم ماكدونالدز في أمريكا، عددا من الحوادث الغريبة ومنها:

مجزرة الحجر

قامت امرأة في ولاية أوكلاهوما، بالطلب من أحد مطاعم ماكدونالدز شطيرة، وعندما أخبرها الموظفون بأنه لا يمكنها تناول وجبتها بداخل المطعم، بسبب احترازات كورونا، قامت بالصراخ وعراك وضرب أحد الموظفين، وحملت مسدسا محشوا بالطلقات ووجهته على الموظفين، وقد أصيب أحدهم في ذراعه بينما أصيب الثاني برصاصة بين كتفه ورقبته، والثالث بجروح في خاصرته، وتم نقلهم للمستشفى والقبض عليها.

الضرب

التقطت إحدى كاميرات المراقبة، بأحد مطاعم ماكدونالدز، شجارا كلاميا بين رجل وفتاة مراهقة، حول أماكن وقوفهما في صف انتظار الطلبات، ومن ثم وبدون مقدمات، قام الرجل بمهاجمة الفتاة بضربات قوية متتالية على وجهها، وتم نقلها إلى المستشفى، وقد هرب الجاني.

إطلاق نار

توجهت فتاة إلى أحد مطاعم ماكدونالدز، في ولاية ميشجن، وقامت بطلب وجبة من شطائر اللحم، وعندما بدأت هي وصديقتها في تناولها، أدركت أنها تخلو من اللحم، مما دفعهما إلى استدعاء المدير وقد قام بالاعتذار لهما، وأنه سيتم إعطاؤهما وجبه مجانية بالمرة القادمة، ولكن عندما عادت الفتاتان إلى ذات المطعم وبذات الطلب، قدم لهما مجانا ولكن بلا شرائح لحم، وهو ما أغضب إحداهما وجعلها تطلق النار على نافذة تسليم الطلبات، وقد تم اعتقالها من منزلها بعد وقت قصير.

سيارة مسروقة

تفاجأت فتاة بوقوف سيارتها المسروقة، في خط انتظار الطلبات من ماكدونالدز، فقامت بإبلاغ الشرطة على الفور، وتم اعتقال السائقة قبل أن تتمكن من مغادرة المكان.

مشروب غازي

يقضي مارك البالغ من العمر 52 عاما، من ولاية فلوريدا عقوبة السجن لسرقته كأسا من المشروب الغازي، من أحد مطاعم ماكدونالدز، وهو رجل مشرد قام بالدخول للمطعم، وطلب كأسا من الماء ثم توجه وقام بملء الكأس بمشروب غازي، وجلس في أحد مقاعد المطعم ليأتي المدير، ويطلب منه دفع ثمن المشروب البالغ دولارا واحدا، لكنه رفض ذلك، وقام بتوجيه الشتائم ما استدعى المدير إلى الإبلاغ عنه، وعندما وجدت الشرطة سجله مليئا بالسرقات الصغيرة المماثلة في السابق، تم رفع التهمة من جنحة إلى جريمة وحكم عليه بالسجن5 سنوات.