وقعت هيئة التراث اليوم مذكرة تفاهم مع شركة "علم" رائدة الحلول الرقمية، للتعاون المشترك في عدد من المجالات المتعلقة بالحماية التقنية (من خلال استخدام الأنظمة الرقمية والبرامج التقنية) للمواقع التراثية، والتشغيل الذكي لمواقع التراث الثقافي بالمملكة وتعزيز تجربة الزائر.

ووقع مذكرة التفاهم في مقر الهيئة في مركز الملك عبدالعزيز التاريخي بالرياض الرئيس التنفيذي الدكتور جاسر الحربش، والرئيس التنفيذي لشركة علم الدكتور عبدالرحمن الجضعي.

وتضمنت الاتفاقية إجراء دراسات استشارية لدراسة الوضع الراهن لحماية الآثار والتراث العمراني للمواقع الأثرية والتراثية بالمملكة وكذلك قياس مستوى الوعي لدى المجتمعات المحلية بأهمية المحافظة على التراث، وكذلك دراسة الطرق العالمية لإدارة وتشغيل مواقع التراث الثقافي، مما يعزز من تجربة الزائر ويجعله يحظى بأفضل الخدمات من خلال إدارة وتشغيل وتفعيل المواقع ومراكز الزوار الأثرية والتراثية، وتوفير المتطلبات التي تسهم في رفع جاهزية المواقع الثقافية.

كما تتضمن مذكرة التفاهم تعاون شركة علم مع الهيئة في تطبيق نظام الآثار والمتاحف والتراث العمراني الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م/3) بتاريخ 9 / 1 / 1436هـ .

وتأتي الاتفاقية في ظل حرص هيئة التراث على حماية وإدارة والتطوير المستدام لمكونات التراث الثقافي بالمملكة، والتشجيع على إنتاج وتطوير محتوى التراث الثقافي، من خلال عقد الشراكات مع منظمات القطاع الحكومي والقطاع الخاص؛ لتسخير الإمكانات في سبيل توفير أفضل الوسائل والأساليب وتسخير التقنية لخدمة التراث الوطني، وتعزيز تجارب المهتمين بتراث المملكة، وإبراز الإرث التاريخي والحضاري للمملكة محلياً ودولياً.

يذكر أن "عِلم" تعدّ من الشركات الرائدة التي تربطها علاقات متميزة بمختلف القطاعات الحكومية والخاصة في المملكة، عبر تقديم عدد من الخدمات والحلول المبتكرة، بما يحقق تطلعات العملاء، كما تأخذ على عاتقها الإسهام في بناء الخبرات الوطنية، وتوطين تقنية المعلومات وفق رؤية المملكة 2030.