رفعت الهيئة العامة للنقل العلم السعودي على الناقلة البحرية الجديدة "راية"، وذلك في مدينة الدمام بالمنطقة الشرقية بحضور مسؤولي الهيئة والجهات المعنية وممثلين عن شركة بحري، معلنةً بذلك تسجيل الناقلة تحت علم المملكة العربية السعودية.

وتعدّ الناقلة "راية" إحدى الناقلات الوطنية التي تمتلكها وتشغلها الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري "بحري"، ليصبح العدد الإجمالي للسفن الوطنية التي تحمل العلم السعودي حتى اليوم 408 سُفن تزيد حمولتها الطنّية عن 100 طن، مما يرفع ويزيد من القدرة الاستيعابية للأسطول البحري التجاري السعودي.

ويمثّل رفع العلم السعودي على الناقلة وانضمامها إلى أسطول المملكة -الذي يشهد نمواً سريعاً- خطوة مهمة في مسيرة دعم نمو الأعمال من خلال تنمية القدرات البحرية وتوسيع مسارات الشحن في إمدادات الطاقة للأسواق العالمية، وتُعَد "راية " -وهي من نوع هيونداي وتبلغ حمولتها 110,706 أطنان مترية، من ناقلات النفط التي يبلغ عددها حاليًا -مع انضمام الناقلة راية- (57) ناقلة نفط تمتلكها الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري "بحري".

ويأتي تسجيل الناقلات تحت العلم السعودي ضمن أدوار الهيئة العامة للنقل التنظيمية والتشريعية لقطاع النقل البحري في المملكة.

وامتدادًا لمسيرة العطاء والإنجاز في قطاع النقل البحري فقد سجل أسطولنا البحري المرتبة الأولى إقليميًا والعشرين عالميًا من حيث الحمولة الطنّية وفقًا لتقرير مؤتمر الأمم المتحدة السنوي للتجارة والتنمية "أونيكتاد" عن العام 2020.

وستواصل الهيئة العامة للنقل سعيها وبذل المزيد من جهودها لكل ما من شأنه تعزيز قطاع الخدمات اللوجستية والنقل الوطني لا سيما البحري والإسهام في ترسيخ مكانة المملكة الرائدة على خريطة الشحن وسلاسل الإمداد البحرية العالمية.