قال وزير المالية محمد الجدعان، اليوم الاثنين إن الحكومة مستمرة في دعم القطاع الخاص، خاصة القطاعات المتضررة من تداعيات جائحة كورونا. وأكد الجدعان خلال ملتقى ميزانية 2022، أنه سوف يتم إعادة النظر ببعض التكاليف التي يتحملها القطاع الخاص، ضمن استراتيجية الحكومة في دعم القطاعات المتضررة.

وأشار الوزير إلى أنه سيتم توجيه فائض الميزانية السعودية لعام 2022، لعدة مسارات، أبرزها خفض الدين العام، إلى جانب توجيه الفوائض لدعم الاحتياطيات وصندوق الاستثمارات العامة وصندوق التنمية الوطني، وغيرها من المسارات.

وأضاف: "استطعنا ضبط عجز الميزانية من خلال برنامج التوازن المالي ورفع كفاءة الانفاق خلال الخمسة أعوام الأخيرة".

ولفت وزير المالية إلى أن برنامج شريك سيضخ 5 تريليونات ريال في الاقتصاد خلال السنوات المقبلة.

واعتمد مجلس الوزراء السعودي، في جلسة استثنائية، عقدها مساء أمس الأحد، برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، الميزانية العامة للعام المالي (2022).