أعلن مكتب مكافحة الاحتكار وحماية المستهلك في بولندا على موقع «تويتر»، أنه بدأ في اتخاذ إجراءات بشركة (Apple)، لمعرفة ما إذا كانت سياسات الخصوصية والبيانات الشخصية الجديدة

الخاصة بها على الأجهزة التي تعمل بنظام «آي أو إس»، تضر بالمنافسة أم لا.

وذكرت وكالة «بلومبرج» للأنباء، الاثنين، أن مكتب مكافحة الاحتكار وحماية المستهلك سيقوم بتحليل ما إذا كان من الممكن أن تؤدي إجراءات شركة (Apple) إلى القضاء على المنافسين في السوق لخدمات الإعلانات المخصصة، بهدف بيع خدماتها الخاصة بطريقة أفضل.

وأفادت «بلومبرج» بأن القضية حاليا قيد التحقيق دون تحديد شركات معينة.