أكد تجمع الأحساء الصحي، ملاحظة الفرق الطبية والفنية المعنية بحملات التبرع بالدم، أن أغلبية المتبرعين في مدينة العمران التابعة لمحافظة الأحساء، من ذوي فصيلة الدم +B، حيث كشفت بعض المسوحات الميدانية لفصائل الدم من خلال الحملات المتنقلة، أن الفصائل متشابهة بشكل كبير داخل النطاق الجغرافي الواحد.

تنوع الفصائل

أضاف التجمع أن معظم المناطق، يكون بها تنوع في فصائل الدم، ولا يوجد تشابه بشكل ملحوظ فيها مثل ما هو ملحوظ في مدينة العمران، مشيرًا إلى أن لدى التجمع عربة متنقلة مخصصة لحملات التبرع بالدم الخارجية، والتي تقام بالفعل في أماكن عدة بعيدة عن المستشفيات ومراكز التبرع بها. يذكر أن إجمالي عدد سكان مدينة العمران والبلدات التابعة لها يقدر بـ 50 ألف نسمة، وفيها مستشفى عام، وبلدية تابعة لأمانة الأحساء.

6 آلاف مستخدم

أشار التجمع، إلى أنه قد يكون في بعض الأوقات، اكتفاء في فصيلة دم معينة، وبناء عليه يتم توجيه المتبرعين من ذوي هذه الفصيلة، إما بالتوجه للتبرع لبنك دم آخر، أو تأجيل التبرع لفترة معينة، تصل لأسبوع أو أسبوعين على أقصى تقدير، ومثال لذلك المتبرعون أصحاب فصيلة الدم AB بنوعيها الإيجابي والسلبي، موضحًا أن تطبيق «وتين» التابع لوزارة الصحة، بات المساعد الرئيسي لبنوك الدم لتسجيل بيانات أصدقاء بنوك الدم، وأنشئت من خلاله منصة وطنية، يتم تسجيل المتبرعين بها، ويتم الطلب من خلالها في حالة احتياج بنك الدم لفصيلة معينة من فصائل الدم المختلفة، وأن عدد المتبرعين المسجلين الآن في البرنامج 6 آلاف مستخدم، إلى جانب وجود نظام لدينا في بنك الدم لحفظ بيانات جميع المتبرعين السابقين بالدم في حالة الاحتياج لفصائل محددة أو احتياج المرضى بالمحافظة لأكياس دم ذات طابع خاص من فصائل الدم الممددة.