بلغت استثمارات دول مجلس التعاون الخليجي، في أذون وسندات الخزانة الأمريكية في نهاية فبراير الماضي، 226.17 مليار دولار «848.1375 مليار ريال» مقابل 226.77 مليار دولار بنهاية يناير 2022 فيما بلغت حيازة السعودية 45% من إجمالي تلك الاستثمارات بالمنطقة لتصل إلى 116.7 مليار دولار حتى نهاية فبراير الماضي.

تراجع خليجي

أظهرت بيانات وزارة الخزانة بالولايات المتحدة تراجع استثمارات دول مجلس التعاون الخليجي، في أذون وسندات الخزانة الأمريكية في نهاية فبراير الماضي بنسبة 0.26%، على أساس شهري.


استثمارات السعودية

وأظهرت البيانات، أن استثمارات السعودية أكبر حائزي دول الخليج في السندات الأمريكية، تراجعت بنسبة 2.26% لتصل إلى 116.7 مليار دولار حتى نهاية فبراير 2022، مقابل 119.4 مليار دولار حتى نهاية يناير الماضي. كما تراجعت على أساس سنوي مقارنة مع 132.9 مليار دولار بنهاية شهر فبراير 2021، بانخفاض قدره 16.2 مليار دولار.

الكويت ثانيا

حلت الكويت ثانيا، حيث استقرت استثماراتها بالسندات الأمريكية عند نفس مستوى الشهر قبل الماضي المقدر بنحو 50.6 مليار دولار.

وجاءت الإمارات في المرتبة الثالثة، بإجمالي استثمارات 46.3 مليار دولار، مقارنة بـ 44.8 مليار دولار في الشهر السابق له، مسجلا ارتفاعا بنسبة 3.35%. ثم قطر والتي رفعت تلك الاستثمارات من 5.165 مليارات دولار في نهاية يناير 2022 إلى 5.708 مليارات دولار بنهاية فبراير الماضي. تليها سلطنة عُمان والتي رفعت تلك الاستثمارات بنسبة 1.3% من 5.297 مليارات دولار بنهاية يناير الماضي إلى 5.338 مليارات دولار بنهاية فبراير 2022.

وحلت البحرين بالمركز الأخير باستثمارات السندات الأمريكية والتي رفعتها بنسبة 1.3% من 1.508 مليار دولار بنهاية يناير الماضي إلى 1.528 مليار دولار بنهاية فبراير 2022.

استثمارات دول الخليج في السندات الأمريكية

السعودية116.7 مليار دولار

الكويت50.6 مليار دولار

الإمارات46.3 مليار دولار

قطر5.708 مليارات دولار

سلطنة عُمان5.338 مليارات دولار

البحرين1.528 مليار دولار