أظهر خبراء الشيخوخة من كلية «ترينيتي دبلن» وجامعة «ليمريك» ارتباطات بين مستويات «فيتامين د»، والبروتين «سي آر بي» (مؤشر الالتهاب لدى كبار السن)، إذ يمكن أن يكون «سي آر بي» مقياس الالتهاب في الجسم، ويمكن أن تشير المستويات المرتفعة جدًا إلى وجود عدوى، بينما المستويات المرتفعة بشكل قليل يمكن أن تشير إلى التهاب منخفض الدرجة.

يعتقد العلماء أن هذا الالتهاب المستمر منخفض الدرجة، وهو شائع لدى كبار السن، يمكن أن يؤدي إلى تراكم بطيء للضرر، ويكون عامل خطر رئيسي للعديد من الأمراض المزمنة للشيخوخة، بما في ذلك أمراض القلب والأوعية الدموية وتدهور الصحة العقلية والسكري، وما إلى ذلك.

تم ربط «فيتامين د» مؤخرًا بوظيفة المناعة، وأظهر بحث سابق من «الدراسة الأيرلندية المطولة للشيخوخة» أن 1 من كل 8 من كبار السن الأيرلنديين يعانون من نقص في «الفيتامين د» هم الأكثر تعرضًا للخطر.

واستخدمت بيانات هذه الدراسة، وتم فحص المشاركين الذين تزيد أعمارهم على 50 عامًا، وجدت الدراسة أن نقص «فيتامين د» كان مرتبطًا بوجود بروتين الالتهاب، وإن الحصول على كمية كافية من «فيتامين د» يقلل من خطر ارتفاع مستوى بروتين الالتهاب «سي آر بي».