استيقظت الرياض أمس على أمطار متوسطة إلى غزيرة تحولت فيها الأجواء إلى ربيعية وسط إقبال لافت من العديد من الشباب وبعض الأسر على ارتياد مواقع التنزه خاصة البرية منها كمتنزه الثمامة الذي يشهد ازدحاماً كبيرا في مثل هذه الأجواء.

وخلال جولة "الوطن" رصدت اختناقات مروريّة في بعض الطرقات، خاصة وقت خروج الطلاب والطالبات ومعلميهم من مدارسهم والموظفين من أعمالهم، فيما تسببت الأمطار في حدوث عدد من الحوادث المرورية بسبب عدم تحكم السائقين في مركباتهم، كما أصيب شخصان في تصادم مركبتين بالرياض أمس، نتج عنه انقلاب إحداهما، بينما باشرت فرق المرور الحادث.

وأوضح رئيس مركز القيادة والتحكم بمرور الرياض المقدم حسن الحسن لـ"الوطن" أن الحادث وقع بين مركبتين قبيل صلاة الظهر على طريق الدائري الشمالي قبل مركز الفحص الدوري على مخرج خالد بن الوليد. ونتج عنه انقلاب إحدى المركبتين، وإصابة اثنين نقلا فوراً إلى المستشفى. وأرجع الحسن الحادث إلى الأمطار التي هطلت أمس على العاصمة.

وأوضح الباحث الفلكي الدكتور خالد الزعاق لـ"الوطن" أمس، أن الأسبوع الثاني من شهر يناير سيشهد أجواء باردة على المملكة تصل أعلى مستوى درجاتها وبفارق أعلى برودة عن العام الماضي.

إلى ذلك، شهدت منطقة الباحة ومحافظاتها التي تقع على امتداد السراة أمس، موجة برد قارس وأمطارا خفيفة، مصحوبة بضباب كثيف تسبب في تدني الرؤية، خصوصا على مرتفعات الباحة وعقبة المخواة. كما شهدت منطقة حائل أمس تدنيا ملموسا لدرجات الحرارة بشكل لافت، ولامست الصفر المئوي ليلا. فيما شهدت مدينة أبها وعدد من محافظات عسير أمس، موجة برد منذ ساعات الصباح الأولى، تخللها ضباب كثيف في المناطق القريبة من مشارف تهامة، في حين شهدت بعض الأحياء أمطارا خفيفة.

من جهته، أوضح الناطق الإعلامي للدفاع المدني في منطقة عسير العقيد محمد العاصمي، أن إدارته أعدت خطة عمل خلال موسم الشتاء.