ظهرت ملامح المدن السياحية الـ5، التي أعلن عن إنشائها سابقا على امتداد الشريط الساحلي لمنطقة تبوك، الذي يبلغ نحو 993 كلم.

وأورد أمين منطقة تبوك المهندس محمد عبدالهادي العمري، مساء أول من أمس، صورا لملامح تلك المدن السياحية التي سيتم إنشاؤها على مساحة مليون متر مربع لكل مدينة.

وقال: عكفت الأمانة خلال الفترة الماضية على إعداد الدراسة وتحديد المواقع المميزة، التي تم صنيفها إلى فئات A,B,C,D عبر إخضاعها لأكثر من 24 معيارا عالميا لتحديد فئاتها.

وأضاف: من خلال الدراسة تم تحديد 443 كلم مربع للفئات كافة، والجديرة بأن تكون أفضل الوجهات السياحية في المملكة، إذ تمتاز بالمناخ ودرجات الحرارة المعتدلة صيفا وشتاء، والبيئة النظيفة، والمياه والشواطئ الساحرة، مؤكدا أنه تم اعتماد المواقع من قبل وزارة الشؤون البلدية والقروية.

وحول الاعمادات المالية، أشار العمري إلى الاتفاق مع وزارة المالية لاعتماد 600 مليون ريال على 3 مراحل، وتم ترسية المرحلة الأولى بقيمة 200 مليون وقال "سيبدأ التنفيذ خلال الأيام القادمة".

وأكد العمري أن ذلك تم بتوجيه ودعم من أمير منطقة تبوك، الأمير فهد بن سلطان، وتوجيه من وزير الشؤون البلدية والقروية الأمير منصور بن متعب، مشيرا إلى أنها ستكون نموذجا حضاريا للسياحة في المنطقة.

وكان المدير التنفيذي لفرع هيئة السياحة بمنطقة تبوك، ناصر الخريصي، أكد في تصريح سابق، ما يتم تنفيذه حاليا مع أمانة المنطقة من مشاريع تهدف إلى توفير البنية التحية لخمس مدن ساحلية بمواقع سياحية مميزة متاخمة للمحافظات الساحلية، بغرض إيجاد فرص استثمارية محفزة ومتنوعة وقادرة على جذب رؤوس أموال القطاع الخاص الذي يعد ركيزة أساسية لتوفير الخدمات السياحية المختلفة".