واصل الانقلابيون الحوثيون وحليفهم المخلوع علي صالح استهداف محافظة ظهران الجنوب بـ 9 صواريخ من نوع جراد، حيث سقطت 3 منها في مجمع مدارس تحفيظ القرآن الكريم بظهران الجنوب، فيما سقطت 6 بين منازل المواطنين في حي الرحيب الغربي، لكنها فشلت في تحقيق أغراضها حيث لم يخلف القصف أية إصابات.

وأكد مصدر طبي بمستشفى ظهران الجنوب لـ"الوطن" عدم وصول أي إصابات جراء سقوط هذه الصواريخ. المواطن محمد دحمان القاضي أكد أن عددا من الصواريخ سقط بجوار منزله فيما ألحق أحدها أضرارا كبيرة بمقر مجمع مدارس تحفيظ القرآن الكريم الكريم وسط المدينة. وقال "إنهم لن يسمحوا لعملاء إيران بتحقيق أهدافهم القائمة على ترويع الآمنين، وهم جنود مجندة لحماية ثرى الوطن الغالي".

وأشار المواطن مانع آل صبحان إلى أن الوطن ينعم بالأمن والأمان في ظل حكومتنا الرشيدة وقادتها المخلصين الذين يعملون ليل نهار، ويسعون لتوفير كل ما فيه أمن وأمان هذا الوطن، وأن هذه الصواريخ الغادرة لن تزيدهم إلا ثباتا وصمودا.

إلى ذلك، باشرت الجهات الأمنية في الشرطة والدفاع المدني والهلال الأحمر مواقع سقوط تلك الصواريخ، فيما رصدت "الوطن" طائرات الأباتشي ومدفعية القوات المسلحة السعودية وهي ترد بقوة وبكثافة على مصدره في منطقة مندبة في محافظة صعدة اليمنية، كما شنت طائرات "f15" عددا من الغارات المركزة على مواقع وجود عصابة الحوثي والمخلوع صالح وتدميرها في عمق محافظة صعدة.