أكد رئيس مجلس إدارة جمعية "كنف" محمد الفراج، سعي الجمعية إلى توفير التأمين الطبي لـ8 آلاف يتيم وأرملة في المنطقة الشرقية خلال العام الميلادي الحالي، والذي بموجبه يستفيد المؤمّن عليهم من توفير العلاج والرعاية الصحية الشاملة لهم بدرجة VIP عبر بطاقات تأمينية "الفئة الممتازة"، خلال أفضل الشركات المتخصصة في التأمين الطبي.

وأبان الفرج، خلال كلمته مساء أول من أمس في حفل توقيع "كنف" اتفاقية شراكة مع جمعية البر بالأحساء وذلك في غرفة الأحساء، أنه تم حتى الوقت الحالي التأمين الطبي لـ5 آلاف مستفيد ومستفيدة في محافظات المنطقة الشرقية، ويجري حاليا استكمال التأمين الطبي لـ3 آلاف مستفيد ومستفيدة خلال الأيام المقبلة، بينهم 500 مستفيد ومستفيدة من محافظة الأحساء.

وأضاف، كما تشمل بطاقة التأمين الطبية توفير الدواء دون استقطاع، والحصول على الخدمة الطبية في أي مرفق طبي معتمد في البطاقة التأمينية، وتغطية كل الأمراض، إذ الحد الأعلى للتغطية يصل إلى 500 ألف ريال، وهناك لجنة طبية متخصصة لمتابعة المرفوضات العلاجية للمستفيدين، والعمل على علاجها سريعا مع شركات التأمين.

من جهته، أشاد نائب رئيس مجلس إدارة جمعية البر بالأحساء عبدالمحسن الجبر، خلال كلمته بتخصيص كامل إيرادات وتبرعات "كنف" للمستفيدين، مبيناً أن جمعية البر في الأحساء خصصت 88% للمستفيدين، والـ12% للأعمال الإدارية.