تتواصل حاليا فعاليات معرض الفن السعودي المعاصر "تدفق" بالتعاون مع مؤسسات "بين بنفسجين"، و"حافظ جاليري"، و"فن الجميل"، بمجرى السيل في جدة. المعرض يستقبل زواره حتى 2 مارس المقبل، وهو من تنظيم نور الدباغ، وقسورة حافظ، ويجمع 37 فناناً سعودياً من مختلف المستويات العمرية والفنية، جسدوا وجهات نظرهم عما يتدفق في مجتمعنا السعودي وفي أنفسهم، وكان لهم حرية الطرح من خلال وسائط فنية معاصرة ومختلفة شملت الرسم، والنحت، والفيديو آرت، والتصوير، والتجميع، والتركيب، وفنون القماش، والسيراميك، ولكل فنان تفسيره الخاص لـ "تدفق" كنزوح اللاجئين، والتوسع العمراني، وانتشار التكنولوجيا، والإلهام الروحي، وتوارد الذكريات.

مفاهيم ذات وقع

تقول القائمة على المعرض نور الدباغ: قمنا بإطلاق دعوة عامة لكل الفنانين السنة الماضية ولكل السعوديين لطرح تفسير ذاتي لكل ما يعنيه "تدفق" لهم شخصياً ضمن اختصاصهم الفني، وجمعنا مفاهيم ذات وقع من فنانين معروفين، بالإضافة إلى فنانين ناشئين. من جهته ذكر القائم على المعرض ومؤسس حافظ جاليري قسورة حافظ أن مفاهيم الفنانين تعكس الأجواء المتقلبة بمحيطنا اليوم "تدفق" الشعوب عبر الحدود في لجوء اللاجئين، و"تدفق" خصوصيات الناس عبر شبكات التواصل الاجتماعي، و"تدفق" معرفي عبر مؤسسات تعليمية غاب عنها معنى التعليم.  يُذكر أن مساحة بيضون بجدة تستضيف المعرض، بالإضافة لبرنامج النقاشات الفنية، وورش العمل، والفن التفاعلي، والمقهى المؤقت.

الفنانون المشاركون

 آلاء عبد الله، أم كلثوم العلوي، إياد مغازل، أيمن زيداني، خالد بن عفيف، خالد زاهد، دنيا الشطيري، رنا المغلوث، سارة العبدلي، سارة طيبة، سعيد قمحاوي، سلطان فهد، صديق واصل، طرفة بنت فهد، طلال الطخيس، عبد الرحمن المغربي، علي الحسن، علي شعبان، عهد العامودي، عواطف آل صفوان، غادة دا، فلوه ناظر، فهد القثامي، لميس الحموي، محمد الريس، مرام النمر، مروه القيط، مشاعل فقيه، مهدي الجريبي، مي المعتز، نجود السديري، نسيم عبد الجبار، نوره العيسى، نوف بيضون.