كشفت دراسة جديدة أجراها العلماء في مستشفى سينسيناتي للأطفال Cincinnati Children›s أن فيروس إبشتاين- بار (Mono) الذي يشتهر بتسببه في كثرة الوحيدات العدوائية، أن 7 أمراض تبدو غير مترابطة في الواقع تتشارك مجموعة مشتركة من عوامل النسخ غير الطبيعية، كل منها تصاب ببروتين EBNA2 من الفيروس، عندما تلتصق أجزاء عوامل النسخ ببروتين واحد من كود الجين، فحينها تظهر زيادة خطورة الإصابة بالذئبة. وعندما تقع عوامل النسخ على جزء آخر من الكود تزداد خطورة الإصابة بالتصلب المتعدد، وقالت الدراسة إن هذه الأمراض الـ7 تصيب حوالي 8 ملايين شخص في الولايات المتحدة. وقد نشرت نتائج الدراسة في 12 أبريل في مجلة Nature Genetics.



روابط محتملة للإصابة

أظهرت الدراسة أن بروتينا ينتجه فيروس إبشتاين-بار، يُسمى EBNA2، يرتبط بعدة مواقع في جينيوم الإنسان المرتبطة بهذه الأمراض السبعة. وسلطت الدراسة ضوءا جديدا على كيف للعوامل البيئية، مثل العدوى الفيروسية والبكتيرية والنظام الغذائي الضعيف أو التلوث أو غيرها، أن تكون قادرة على التفاعل مع المخطط الوراثي البشري، وأن تكون ذات عواقب مرضية مؤثرة. مع مرور السنوات قام العلماء بربط فيروس إبشتاين-بار مع بعض الأمراض النادرة الأخرى، بما في ذلك أنواع معينة من السرطان التي تصيب الجهاز اللمفاوي. اكتشف هارلي روابط محتملة بين الذئبة الحمراء وفيروس إبشتاين-بار قبل سنوات.



كيف يهاجم الفيروس جهازنا المناعي

عندما تصاب أجسامنا بالعدوى الفيروسية والبكتيرية تتجاوب أجسامنا عن طريق إرسال أوامر للخلايا الليمفاوية البائية الموجودة في جهازنا المناعي حتى تطلق الأجسام المضادة وذلك كي تحارب الأشياء الدخيلة، ولكن عندما تحدث الإصابة بفيروس إبشتاين-بار فإن شيئا غريبا يحدث. يقتحم فيروس إبشتاين-بار الخلايا اللمفاوية البائية ذاتها، ويعيد برمجتها، ويتحكم بأمراضها. وقد اكتشف فريق الباحثين تلميحا جديدا يخص كيفية قيام الفيروس بذلك، وهي عملية تتضمن بروتينات صغيرة تسمى بعوامل النسخ، حيث تحتوي أجسامنا على 1600 عامل نسخ معروف تعمل داخل الجينيوم. كل خلية تستخدم مجموعة فرعية من هذه البروتينات لتصبح ما هي عليه وكي تتجاوب مع بيئتها. هذه البروتينات تنتقل باستمرار عبر مسارات حمضنا النووي، محولة جينات معينة كي تضمن عمل الخلايا كما هو متوقع.

ولكن عندما تغير عوامل النسخ ما تقوم به، المهام الطبيعية للخلايا قد تتغير كذلك، وهذا الأمر قد يؤدي إلى الإصابة بالمرض. يشك فريق الباحثين في أن عامل النسخ EBNA2 من الفيروس يساعد على تغيير كيفية عمل الخلايا الليمفاوية البائية المصابة، وكيفية تجاوب الجسم مع هذه الخلايا المصابة.

 


الأمراض الـ7


  الذئبة الحمراء

  التصلب المتعدد

  التهاب المفاصل الروماتويدي

  الالتهاب المفصلي الروماتويدي اليفعي

  أمراض الأمعاء الالتهابية

  الداء البطني

  النوع الأول من مرض السكري

 


بعض الآثار الأولية لدراسة الفيروس

  معروف جدا في الولايات المتحدة والدول المتقدمة الأخرى

  يصاب أكثر من 90% من السكان به في عمر العشرين

  في الدول الأقل تقدما، 90% من الناس يصابون به في عمر الثانية

  بمجر أن تتم الإصابة به يبقى الفيروس في الناس طوال حياتهم

  كثرة الوحيدات العدوائية التي تسبب أسابيع من التعب، وهو أكثر مرض ناجم من الفيروس

  تم إعطاء «Mono» لقب «مرض التقبيل» بعد سنوات من انتشاره بشكل أساسي عن طريق اللعاب



المصدر: sciencedaily