حذر استشاري في طب وجراحة العيون، من التوقف عن أخذ قطرات العين خلال رمضان، خصوصا المصابين بمرض الماء الأزرق «الجلوكوما» أو ما يعرف بـ«السويرق»، والذي قد ينتهي بالعمى الكامل إن لم يكتشف مبكرا. وقال استشاري أول طب وجراحة العيون، الدكتور حافظ الفالح لـ«الوطن»، إن «توقف مرضى الجلوكوما، والذين يعانون ارتفاع ضغط العين، عن تناول القطرات المخصصة لهم والتي تعمل على تقليل الضغط، حتى ولو لفترة قصيرة، سيؤدي إلى الإصابة بأعراض مثل احمرار وألم في العيون ودموع، وقد يؤدي إلى تلف العصب البصري، ويمكن أن يصل الأمر إلى فقدان دائم للبصر». وأضاف، إن «بعض التقارير أشار إلى أن بعض المسلمين يتوقفون عن استخدام قطرة العين خلال رمضان، ويرجع ذلك إلى اعتقادهم بوجود رأي يقول إن أخذ قطرة العين ستؤدي إلى تفطير الصائم»، مشيرا إلى أن الشيخان ابن باز، وابن عثيمين -رحمهما الله- سبق لهما الإفتاء بأن قطرات العيون لا تفطر. وشدد الفالح على أن الخطورة تكمن في أن كثيرا من المرضى يتوقفون عن استخدام هذه القطرات تماما، خصوصا للذين لديهم أمراض مزمنة كالماء الأزرق وغيره من الأمراض، بينما يجب على المريض الاستمرار على هذه القطرات، لأن حالته تستوجب ذلك.