ختم المجلس الأعلى للقضاء أعمال اجتماعه الحادي عشر في دورته الثالثة التي عقدت، مؤخرا، برئاسة رئيس المجلس الشيخ الدكتور وليد الصمعاني، وبحضور أعضاء المجلس.

وتم الاطلاع على موضوعات جدول الأعمال، والتي منها طلب نقل بعض اللجان شبه القضائية إلى المحاكم المختصة.

وأوضح الأمين العام للمجلس الشيخ الدكتور محمد الفهيد، أن المجلس بحث خلال الاجتماع افتتاح دوائر متخصصة بمحاكم الاستئناف ومحاكم الدرجة الأولى.

ووافق على المحضر المعد من الأمانة العامة بشأن تسمية رؤساء ومساعدين لعددٍ من المحاكم. وأضاف بأن المجلس الأعلى للقضاء نظر -حسب اختصاصه المنصوص عليه في نظام القضاء- في جملة من الموضوعات المتعلقة بالشؤون الوظيفية للقضاة، من نقل وتعيين وترقية وندب وإحالة إلى التقاعد، وغيرها من الموضوعات ذات الصلة. واطلع المجلس الأعلى للقضاء خلال اجتماعه على عدد من الاحتياجات المقدمة من المواطنين وأصحاب العلاقة، واتخذ بشأنها التوصيات اللازمة.