كشف رئيس لجنة السياحة والترفيه في غرفة الأحساء محمد بن عبدالرحمن العفالق لـ«الوطن»، أمس، استئناف 3 رحلات دولية من مطار الأحساء الدولي خلال الأيام القليلة المقبلة، موضحا أن المفاوضات قائمة بين أعضاء اللجنة وشركات الطيران الأجنبية، لتحديد بدء موعد الاستئناف وأعداد ومواعيد الرحلات الأسبوعية، مبينا أن نجاح تسيير إحدى الرحلات الدولية في المطار سيدفع بمزيد من الشركات الدولية للتشغيل من المطار، مشيرا إلى أن إدارة المطار تعمل حاليا على أعمال التوسعة.

 






كشف رئيس لجنة السياحة والترفيه في غرفة الأحساء محمد بن عبدالرحمن العفالق، لـ«الوطن»، أمس، استئناف 3 رحلات دولية من مطار الأحساء الدولي خلال الأيام القليلة المقبلة، موضحا أن المفاوضات قائمة بين أعضاء اللجنة وشركات الطيران الأجنبية لتحديد بدء موعد الاستئناف وأعداد ومواعيد الرحلات الأسبوعية، موضحا أن نجاح تسيير إحدى الرحلات الدولية في المطار، ستدفع بالمزيد من الشركات الدولية للتشغيل من المطار.

4 رحلات أسبوعيا

وأبان أن اللجنة تعمل على تسيير ناقل وطني بواقع 4 رحلات أسبوعيا إلى مطار الملك خالد الدولي في الرياض، مؤكدا أن إدارة المطار، تعمل حاليا على استكمال أعمال التوسعة في المطار، وهو الأكثر أولوية في جدولة أعمال إدارة المطار، ومن ثم البدء في تحفيز وتشجيع شركات الطيران الدولية والمحلية، وذلك لضمان استيعاب الطائرات المغادرة والقادمة من وإلى المطار، لافتا إلى أن دراسة بحثية ميدانية، أجرتها اللجنة بحصر الشركات الكبرى في الأحساء، وتبين أن هذه الشركات تشتري سنوياً أكثر من 15 ألف تذكرة طيران (من خارج مطار الأحساء الدولي)، وأن الواجب على هذه الشركات دعم مطار الأحساء بسفر جميع منسوبي هذه الشركات من مطار الأحساء «ذهابا، وإيابا».

وعلمت «الوطن» أن شركة طيران (ناقل وطني)، تتجه إلى توسيع وجهات السفر في الفترة المقبلة داخليا، وتدرس إدراج رحلات من مطار الأحساء إلى مطاري جدة والمدينة المنورة مع مراعاة أوقاتها في إجازات نهاية الأسبوع لخدمة المعتمرين إلى مكة المكرمة، والمتجهين إلى المدينة المنورة، مع إمكانية ربط تلك الرحلات برحلات دولية من مطاري الرياض وجدة.