وافق مجلس الشورى أمس برئاسة رئيس المجلس الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ على تكوين "جهاز مركزي واحد" يعنى بتقنين المحتوى الأخلاقي والاجتماعي لتقنية المعلومات ووسائطها المتعددة في المملكة وإيجاد الاستراتيجيات والبدائل المناسبة في ذلك مع توفير الدعم المالي والتقني الكافيين لأداء مهماته.

كما وافق على التوصيات المقترحة لتقنين المحتوى الأخلاقي لتقنية المعلومات في المملكة حسب محضر هيئة الخبراء، بوصفها معالجات مرحلية تدعو إليها الضرورة إلى حين تكوين الجهاز المركزي.

جاء ذلك بعد أن استمع المجلس إلى وجهة نظر لجنة الشؤون الثقافية والإعلامية بشأن التوصيات المقترحة لتقنين المحتوى الأخلاقي لتقنية المعلومات في المملكة. وطالب التقرير الذي شارك في إعداده عدد من الجهات الحكومية بالإسراع في استكمال وحدة مكافحة جرائم المعلوماتية بالأمن العام لاستقبال بلاغات وشكاوى المتضررين من جرائم المعلوماتية وضبطها بما فيها جرائم الإباحية، وإنشاء وحدات مشابهة في الجهات الأخرى المعنية بضبط المخالفات غير الأخلاقية وفقاً للاختصاصات المقررة لتلك الجهات، وهي وزارتا الداخلية والثقافة والإعلام والرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

إلى ذلك.. استمع المجلس أيضاً إلى تقرير لجنة الشؤون التعليمية والبحث العلمي بشأن التقرير السنوي للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني للسنة المالية 1430/1431، لافتاً إلى أن المجلس تابع من خلال التقرير ما يخص قطاع التدريب في المؤسسة وجهودها في هذا المجال لتحقيق احتياجات الاقتصاد الوطني من الأيدي المدربة الوطنية.

ودعت توصيات اللجنة المؤسسة إلى مراجعة برامجها التدريبية للرفع من مستوى جودتها وكفايتها لتفي مخرجاتها بمتطلبات سوق العمل المتجدد، ودعم جهود المؤسسة في إنشاء مركز وطني مستقل للتقويم والاعتماد المهني.

ووافق المجلس بعد المناقشات على منح اللجنة فرصة لعرض وجهة نظرها بشأن الموضوع في جلسة مقبلة.

واستمع بعد ذلك إلى تقرير من لجنة الشؤون الصحية والبيئة بشأن التقرير السنوي للهيئة الوطنية لحماية الحياة الفطرية وإنمائها للعام المالي 1428/1429.

إلى ذلك، ناقش المجلس تقرير لجنة الشؤون الاقتصادية والطاقة بشأن إعادة دراسة حذف المادة الرابعة من جدول عقوبات مخالفة نظام البذور والتقاوي والشتلات لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية. ووافق المجلس بعد المناقشات على حذف المادة الرابعة الواردة في جدول عقوبات نظام البذور والتقاوي لدول مجلس التعاون والاكتفاء بما ورد في المادة الأولى من تقرير مبدأ الحق بالتعويض دون التعرض لذلك في مادة منفصلة.


التوصيات المقترحة لتقنين المحتوى الأخلاقي لتقنية المعلومات

•إنشاء لجنة في وزارة الثقافة والإعلام بمشاركة مندوبين من وزارات الشؤون الإسلامية والتعليم العالي والتربية، والرئاسة العامة لرعاية الشباب وهيئة الاتصالات والرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، لوضع خطة إعلامية وثقافية لنشر الفضيلة ومواجهة الرذيلة.

• إنشاء لجنة وطنية تُعنى بتقنين محتوى تقنية المعلومات بجميع وسائطه.

• تشجيع المؤسسات والهيئات في القطاعين العام والخاص على إنتاج برامج تعليمية وتربوية وترفيهية.

• حث المؤسسات والهيئات العامة ومراكز الدراسات على إعداد بحوث اجتماعية ونفسية وأمنية وصحية حول ظاهرة انتشار المواد غير الأخلاقية.

• اتخاذ الخطوات الإدارية والفنية للحد من انتشار المواقع الإباحية وتشجيع الاستخدام الأمثل للإنترنت.

• وضع آلية إلكترونية وهاتفية لتلقي البلاغات المتعلقة بالمحتوى والمواد غير الأخلاقية في وسائل الإعلام.

• تزويد هيئة الاتصالات بأرقام الاتصال بالقنوات الفضائية الإباحية غير الأخلاقية.

• تشكيل لجنة في هيئة الخبراء بمجلس الوزراء بمشاركة مندوبين من الجهات المعنية لاقتراح النصوص النظامية اللازمة في شأن آلية ضبط الجريمة المعلوماتية.

•إضافة عقوبة التشهير للجرائم الواردة في نظام مكافحة جرائم المعلوماتية.

•إعفاء من يتعرض لابتزاز جنسي من العقوبة المترتبة على الواقعة عند مبادرته بالإبلاغ عن المبتز.

• دعم المنافذ الحدودية بوسائل فنية وتقنية حديثة لضبط ومراقبة محتوى المواد المخالفة كالأفلام والألعاب الإلكترونية.