منعت شركة المياه الوطنية وصول صهاريج المياه إلى المتعثرين في سداد الفواتير، الأمر الذي تسبب في حرمان المنازل من الخدمة. وفيما لم يصل أي رد على استفسارات «الوطن» من هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج، حول نظامية هذا الإجراء، طالبت جمعية حقوق الإنسان بضرورة فصل طلبات صهاريج المياه عن إشكالية المستهلك مع الشركة، كون المياه عنصرا أساسيا للإنسان، ولا بد من توفيرها.

مواسم يحظر فيها فصل الخدمة حسب شركة المياه

الاختبارات الدراسية


شهر رمضان

عيدا الفطر والأضحى

اليوم الوطني