طلبت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إرجاء Brexit حتى 30 يونيو 2019، في محاولة لتخطي الأزمة السياسية في المملكة المتحدة، فيما اقترح رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك من جانبه إرجاءً "مرناً" يمتد لعام كحد أقصى.

وفي رسالة إلى توسك، طلبت رئيسة الوزراء البريطانية تمديد العمل بالمادة 50 من اتفاقية لشبونة التي تنظم خروج دولة عضو من الاتحاد الأوروبي، واقترحت أن ينتهي هذا التمديد في موعد لا يتجاوز 30 يونيو 2019.

وفي أول رد فعل أوروبي، اعتبرت الرئاسة الفرنسية الجمعة أن "تمديد" بريكست "أمر سابق لاوانه" في انتظار "خطة واضحة".

وأرجىء بريكست الذي كان متوقعاً في 29 مارس حتى 12 أبريل على أمل التوصل في غضون ذلك الى اتفاق يوافق عليه البرلمان.