شهد أمير منطقة مكة المكرمة بالنيابة الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز، اعتماد المخطط التنظيمي الجديد لحي الكدوة، الذي بدأت أعمال تطويره هيئة تطوير المنطقة وأمانة العاصمة المقدسة بمشاركة عدة جهات.

تطوير العشوائيات

يحوي مخطط الكدوة الجديد 137 قطعة سكنية وتجارية و3 مساجد ومستوصفا ومكتبا للبريد ومراكز للدفاع المدني والشرطة والهلال الأحمر، إضافة إلى العديد من المسطحات الخضراء وممرات المشاة والساحات المفتوحة والطرق ومواقف السيارات والمرافق العامة بمساحة إجمالية تبلغ 697.871 مترا مربعا، وتبلغ نسبة الأراضي العامة والمساحات المفتوحة حوالي 45% من مساحة المخطط.


وتعد منطقة الكدوة من المناطق العشوائية الخمس ذات الأولوية القصوى التي تم اختيارها ضمن مشاريع تطوير العشوائيات بالعاصمة المقدسة التي تشرف على تطويرها هيئة تطوير المنطقة وأمانة العاصمة المقدسة، إذ بدأت أعمال الهدم والإزالة للمباني العشوائية.

الهوية العمرانية

أكد أمين العاصمة المقدسة المهندس محمد القويحص، مراعاة الهوية العمرانية والخلخلة في المساحات والعناية بالطرق والمواصلات وزيادة المسطحات الخضراء وتحقيق الريادة في التنمية العمرانية والمساهمة في حل المشكلات العمرانية والخدمية لمكة المكرمة وجعلها مدينة عصرية، والعمل على معالجة مشكلة العشوائيات بالمشاريع التطويرية والإنمائية، والإسهام في التنمية الاجتماعية وتحفيز القطاع الخاص للمشاركة في تطوير النسيج العمراني.

مخطط الكدوة الجديد

137 قطعة سكنية وتجارية

3 مساجد ومستوصف ومكتب للبريد

مراكز للدفاع المدني والشرطة والهلال الأحمر

طرق ومواقف السيارات والمرافق العامة

المساحة الإجمالية 697.871 مترا مربعا

%45 منه أراض عامة ومساحات مفتوحة