يقف مدير العمل وراء نجاح الشركة أو فشلها، لذا فإن مهنة الإدارة تحتاج إلى وجود مدير قادر على تنفيذ كافة النشاطات والوظائف الخاصة بها؛ من خلال تميزه بمجموعة من المهارات الشخصية.

ويعد المدير ناجحا عندما يستطيع تحقيق النجاح في بيئة العمل، وهناك أنواع للمديرين، فمنهم المدير المتسلط والناجح والأفضل، ومنهم المدير النادر الذي يقوم بترجمة الأقوال إلى أفعال بالعمل، وهناك 5 صفات للكشف عن القائد النادر بين المديرين، وفقا لموقع «inc».

تعريف القيادة


عندما تبحث في Google عن تعريف القيادة ستحصل على حوالي 1.1 مليون نتيجة مختلفة، نتيجة لصعوبة تعريف القيادة، فهي تعني الكثير من الأشياء بالنسبة للناس المختلفين، إلا أنه يجب أن يكون هناك مقياس كي نقيس هذه الأعمال.

وأوضح مؤسس في موقع «inc»، مارسيل شوانتس: «أن القادة الحقيقيين يخدمون الآخرين، وهذا هو شعارهم، وأنك ستجد 5 خصائص نادرة موجودة فيهم، والتي ينتج عنها عمل بشري مقنع يفيد الآخرين».

ضبط الذات

القائد الذي يمارس ضبط النفس يتلقى اهتماما وإشادة أقل مقارنة بالقائد الكاريزمي ذي الحضور وروح القائد، ولكن بصبر محدود، ولكن النوع الأول يمتلك رؤية واضحة.

والقادة الذين يمارسون الصبر ويمتلكون قدرة ضبط الذات سلوكياتهم تكون ثابتة وعقلانية وقابلة ويمكن التحكم به، وفي الصراعات يحاولون أن يفهموا قبل أن يفهموا، ويتكلمون قليلا، الأمر الذي يعطيهم رؤية واضحة في التواصل وإطفاء غضب الشخص الآخر.

الاهتمام بالآخرين

لا يوجد أي قائد مميز يسعى للحصول على مكاسب شخصية في ثقافات الأداء العالي، فكل الأمر النسبة لهم يتمحور حول فوز الفريق، وكل تركيزهم بالفعل على التأثير الذي يستطيع الموظفون تقديمه للشركة. فالقيادة غير الأنانية لا تعزز فقط العمل الجماعي والشراكة في جميع جوانب الشركة فحسب، وإنما كذلك تمنع الحواجز والعقبات بين الأقسام أو الفرق أو الأفراد.

الذكاء الأخلاقي

يتسم القائد النادر بأنه يكون قادر على التمييز بين الصح والخطأ، والبعض يسميه «الذكاء الأخلاقي» وهناك سبع نقاط أساسية يتم بها بناء الذكاء الأخلاقي، للشخص، مثل: التعاطف، والضمير، وضبط النفس، واحترام الآخرين، واللطف، والتسامح، والعدل، وهي العقلية التي بها يحصل القادة على قيمهم وأهدافهم وحوافزهم ودوافعهم العليا، منها تأتي القدرة على التمييز بين الصح والخطأ، واليمين عن اليسار.

الثقة بالآخرين

التفكير التقليدي يقول إن على الناس أن يكسبوا الثقة، ولكن تم اكتشاف أنه في ثقافات الأداء العالي، القادة يكونون راغبين في منح الثقة لتابعيهم، كهدية، حتى قبل أن يكسبوها، وذلك لأن القادة النادرين يثقون بناسهم وبنقاط قوتهم وقدراتهم وإمكانياتهم والتزامهم بالعمل.

القيادة بحب

عندما يتخلل الخوف المنظمة، فإنها تخنق الإبداعية والابتكار، وعكس الحب هو الخوف، والحب هنا قابل للتنفيذ من خلال إنشاء الأمان النفسي، والتواصل مع الموظفين، والاهتمام بصحتهم، وليس فقط إدارة أداء عملهم.

5 خصائص موجودة

في المديرين النادرين

01

يمارسون ضبط الذات

02

يهتمون بالآخرين أكثر من أنفسهم

03

قادرون على التمييز بين الصح والخطأ

04

يثقون في الموظفين

05

يقودون بحب

الذكاء الأخلاقي

هو القدرة على فهم ما هو صائب وما هو خاطئ، والتصرف بناء على القيم التي يعتقد أنها صائبة.

القيادة

عمل قيادة مجموعة من الناس أو قيادة منظمة.

القادة الحقيقيون

هم الذين يستطيعون فقط ترجمة الأقوال إلى أفعال بالعمل وشعارهم «خدمة الآخرين».

أنواع المديرين

1 - المثالي

2 - المتداعي

3 - المهمل

4 - الغامض

5 - المتقلب

6 - اللوام

7 - المعرقل

8 - المراوغ

9 - المركزي

10 - المتسلط

11 - النادر