رأس أمير منطقة الرياض رئيس مجلس المنطقة الأمير فيصل بن بندر، جلسة المجلس الأولى لدورته الرابعة لعام 1440، في مكتبه بقصر الحكم، بحضور نائبه الأمير محمد بن عبدالرحمن. ورفع الأمير فيصل بن بندر الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين، على تدشينه وإطلاق مشاريع الرياض التنموية، وكذلك ما حظيت به المنطقة من تدشين للمشاريع النوعية الكبرى التي أطلقت مؤخرا التي كانت عبارة عن أربعة مشروعات نوعية كبرى في مدينة الرياض، تبلغ تكلفتها الإجمالية 86 مليار ريال التي اشتملت على مشروعات حديقة الملك سلمان، والرياض الخضراء، والمسار الرياضي، والرياض آرت. وجرى استعراض وتقديم عرض عن خدمات قطاع التوزيع بمنطقة الرياض لشركة المياه الوطنية قدمه مدير عام خدمات المياه بمنطقة الرياض المهندس سليمان البصيلي. بعد ذلك جرى مناقشة ما ورد في تقرير لجنة التنمية والمرافق الذي تضمن عددا من المواضيع التنموية والخدمية المتعلقة بتنفيذ الخدمات، وكذلك التوصية بتنمية عدد من القرى والمراكز بالمنطقة. ثم جرى استعراض ومناقشة ما ورد في تقرير اللجنة التعليمية المشتمل على المقترح المتضمن فكرة تقديم جائزة للمدارس المتميزة قيميا في مدينة الرياض. كما تمت مناقشة ما ورد في تقرير لجنة التنمية الاقتصادية الذي تم خلاله التوصية لبحث القطاع الخاص بالتوسع بعمل دور حضانة للأطفال في عدد من الجهات، كذلك استعرض ما ورد في تقرير اللجنة الصحية الاجتماعية، حيث تمت مناقشة مقترح إعداد دراسة شاملة لطبيعة ودور الجمعيات الخيرية من حيث أهدافها وأنشطتها وتوحيد أدوراها، كما جرت مناقشة ما ورد في تقرير اللجنة الثقافية، وأخيرا ناقش المجلس ما ورد في تقرير لجنة شؤون الأسرة حيث تم الاطلاع على آخر المستجدات حيال مشروع «تمكين» لدعم الأسر المنتجة الذي يقام في بعض المدارس.