كشف بحث طبي أجراه علماء من جامعة واشنطن الأميركية، أن الأمهات يمكن أن يحمين أطفالهن من السمنة قبل ولادتهن، وذلك بممارسة الرياضة أثناء الحمل.

ووفق ما نقلت صحيفة «Daily Mail» البريطانية، فإن البحث الحديث، يعتبر أول دراسة تشجع النساء الحوامل على ممارسة الرياضة رغم نحافتهن.

وقام باحثون أميركيون باختبار النظرية على الفئران، واكتشفوا أن أم الفأر التي مارست الرياضة أو تحركت على نحو منتظم أثناء الحمل، كان مولودها أقل عرضة للإصابة بالسمنة.


وقال مؤلف الدراسة، جون سيوك سون، من جامعة واشنطن: «تشير بياناتنا إلى أن قلة التدريب عند النساء الأصحاء أثناء الحمل يمكن أن تعرض أطفالهن للسمنة».

وتابع: «نقصد بالرياضة ممارسة تمرينات وتدريبات رياضية لمدة ساعة يوميا».