أعلن الرئيس الكازاخستاني، قاسم جومارت توكايف، أمس، أن الانتخابات الرئاسية المبكرة ستجري في البلاد يوم 9 يونيو القادم.

وأشار توكايف إلى أن إجراء الانتخابات الرئاسية المبكرة أمر ضروري تماما، متعهدا بأنها ستكون نزيهة ومفتوحة وعادلة.

وشدد على أن سبب إجراء هذه الانتخابات يعود إلى ضرورة رفع كل الغموض في هذه المرحلة التاريخية المهمة وتأكيد الاستقرار واستمرارية سياسة الرئيس الكازاخستاني الأول، نور سلطان نزاربايف.

وذكر توكايف أنه اتخذ قراره هذا بعد مناقشته مع نزاربايف ورؤساء كلا غرفتي برلمان البلاد ورئيس الوزراء وزعماء الأحزاب السياسية، مشيرا إلى أن انتقال السلطة العليا في البلاد تم في وضع هادئ.