دعا الجيش السوداني، مساء أمس، المواطنين إلى التزام حظر التجوّل الليلي الذي فرضه عقب إطاحته بالرئيس عمر البشير إثر انتفاضة شعبية، محذّراً من «المخاطر التي قد تترتّب على عدم الالتزام بحظر التجوال»، في حين يواصل المتظاهرون احتجاجاتهم في الشوارع. وقال الجيش، في بيان، إنّه «على المواطنين الالتزام بحظر التجوّل للمحافظة على سلامتهم، نظراً للمخاطر التي قد تترتّب على عدم الالتزام بحظر التجول بالتوقيتات المعلنة».

ويسري حظر التجوّل من الساعة العاشرة مساء بتوقيت السودان وإلى الساعة الرابعة فجراً.

اهتمام دولي


من جهة أخرى، طلبت الولايات المتحدة و5 دول أوروبية، أمس، عقد جلسة مغلقة خاصة لمجلس الأمن الدولي حول السودان، اليوم.

وفي وقت سابق، أعرب الكرملين، أمس، عن أمله في عودة سريعة للهدوء و«النظام الدستوري» في السودان الذي يشهد منذ أربعة أشهر حركة احتجاجية.

إلى ذلك، طالب الأمين العام للأمم المتّحدة، أنطونيو جوتيريش، أمس بعملية انتقالية في السودان تلبّي «التطلّعات الديمقراطية» لشعبه، وذلك إثر إطاحة الجيش السوداني بالرئيس عمر البشير.

وقال جوتيريش، في بيان، امتنع فيه عن إدانة الانقلاب العسكري إنّه «يجدّد دعوته إلى الهدوء وإلى التزام الجميع بأكبر قدر من ضبط النفس»، معرباً عن أمله في «أن تتحقّق التطلّعات الديمقراطية للشعب السوداني من خلال عملية انتقالية مناسبة وشاملة».